الراية الإقتصادية
د.السادة: 11 دولة من أوبك تشارك في اجتماع الدوحة اليوم

قطر تدعو إيران والعراق لتثبيت الإنتاج عند المستويات الحالية

السعودية: على أوبك خفض الإنتاج إلى 32.5 مليون برميل يومياً

الدوحة – وكالات: أعلن سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة أمس أن 11 على الأقل من الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدّرة للنفط (أوبك) ستعقد اجتماعاً “غير رسمي وتشاوري” في الدوحة اليوم الجمعة. وقال د.السادة في ختام الاجتماع الوزاري الثامن عشر لمنتدى الدول المصدرة للغاز “سيكون لدينا اجتماع غير رسمي وتشاوري”. وأضاف: “حتى الآن لدينا تأكيد لمشاركة إحدى عشرة دولة” أعضاء في أوبك. وطالب د.السادة أمس كلاً من إيران والعراق بتثبيت إنتاج النفط عند المستويات الحاليّة في إطار اتفاق أوسع نطاقاً للحدّ من الإنتاج. وأبلغ سعادته الصحفيين “نناقش ذلك مع البلدين ونبحث شتى السبل والوسائل للتوصّل إلى تفاهم مشترك”.

من جانبه قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح أمس إن أوبك يجب أن تخفض إنتاج النفط إلى 32.5 مليون برميل يومياً – وهو الحد الأدنى لنطاق جرى الاتفاق عليه سابقاً – لتحقيق التوازن في السوق. وقال الفالح متحدثاً إلى تلفزيون العربية إنه متفائل بتفعيل اتفاق أولي بخصوص إنتاج النفط توصلت إليه أوبك في الجزائر في سبتمبر. وأضاف الفالح إنه يعتقد أن السوق تتجه إلى التوازن وأن “الوصول إلى تفعيل لسقف 32 مليوناً ونصف المليون سيعجل بذلك التعافي وسيكون لصالح المنتجين والمستهلكين”. وأضاف الفالح: إنه سيجري محادثات مع د.السادة خلال زيارة يقوم بها لقطر اليوم من أجل مواصلة المشاورات. ويجتمع عدد من وزراء الطاقة بدول أوبك بشكل غير رسمي في الدوحة اليوم الجمعة لمحاولة بناء توافق بشأن القرارات التي اتخذتها المنظمة في سبتمبر في الجزائر. وأضاف الوزير السعودي: “ما زلت متفائلاً أن التوافق الذي تمّ في الجزائر لوضع سقف للإنتاج سيتم ترجمته إن شاء الله إلى سقوف على مستوى الدول وأن يكون الخفض عادلاً ومتوازناً بين الدول”.

واتفقت أوبك في 28 سبتمبر بالجزائر على كبح الإمدادات مع منح شروط خاصة لكل من ليبيا ونيجيريا وإيران وهي دول تضرّر إنتاجها بفعل الحروب والعقوبات. ومن المقرّر الانتهاء من تفاصيل الاتفاق حينما يجتمع وزراء أوبك في فيينا في 30 نوفمبر. وكان وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قال الأربعاء إن بلاده مستعدة لدعم قرار أوبك بتثبيت إنتاج النفط وإنها ترى فرصة جيّدة لاتفاق المنظمة على شروط التثبيت بحلول الثلاثين من نوفمبر.

وقال الفالح للعربية إنه يأمل بأن يتزامن التوصّل إلى اتفاق مع روسيا بخصوص التعاون على تحقيق الاستقرار بالسوق مع اجتماع أوبك في 30 نوفمبر في فيينا. كما أكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أن دول منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مستعدة للتوصّل إلى اتفاق “فعّال” على خفض إنتاج النفط، وذلك عقب اجتماع مع الأمين العام لأوبك محمد باركيندو في كراكاس.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X