أخبار دولية
اعتقال عشرات المسؤولين بوزارة المالية

أردوغان: أشعر بخيبة الأمل من السياسة الأمريكية

اسطنبول – وكالات – ذكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه “يشعر بخيبة أمل” من سياسة واشنطن في سورية وأزمة اللاجئين، فيما أعرب أيضا عن انزعاجه بأن منافسه، فتح الله جولن، الذي يلقي باللوم عليه في محاولة الانقلاب، مازال يقيم في الولايات المتحدة. جاءت تصريحاته في برنامج “60 دقيقة” لشبكة “سي.بي.إس” الإخبارية الأمريكية، الذي من المقرر أن يتم بثه كاملا على الهواء مباشرة اليوم.

وقال أردوغان للمذيع الأمريكي، فيما يستعد الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب لدخول البيت الأبيض “لقد تناولنا تلك القضايا وناقشناها مع الرئيس أوباما ونائب الرئيس بايدن. لقد فشلوا في الارتقاء إلى مستوى الحدث والتعامل مع تلك القضايا بشكل جدي. هذا يزعجنا كثيرا” . وأضاف “أشعر بخيبة الأمل” طبقا لنسخة طبق الأصل من تصريحات جزئية صادرة عن الشبكة الإخبارية، في إشارة على ما يبدو إلى سورية وأزمة اللاجئين.

وتجري تركيا حملات تطهير واسعة النطاق وحملات صارمة ضد من يزعم أنهم أنصار جولن ودوائر معارضة أخرى، من بينهم الصحفيين والأكاديميين خلال الأشهر التي تلت محاولة الانقلاب. من جهة ثانية قال مسؤول بالشرطة التركية إنه تم القبض على العشرات من العاملين المدنيين بوزارة المالية، أمس، لصلتهم بالمنظمة التي دبرت محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في 15 يوليو الماضي.

وقال المسؤول ،الذي تحدث شريطة عدم ذكر اسمه بسبب القيود على التحدث إلى وسائل الإعلام، إن العاملين البالغ عددهم 36 شخصا متهمون باستخدام تطبيق بايلوك للرسائل النصية الذي كان يستخدمه على نطاق واسع أعضاء منظمة فتح الله جولن قبل محاولة الانقلاب، بحسب وكالة أنباء الأناضول . وتم إصدار ما إجماليه 60 مذكرة توقيف بحق مسؤولي الوزارة وجار البحث عن المشتبه بهم الباقين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X