المحليات
انتشار ظاهرة بناء الغرف بدون ترخيص

نجمة.. عنوان العشوائيات

كتب – حسين أبوندا:

تحوّلت منطقة نجمة إلى عنوان للعشوائية بعد أن قام مؤجرو المنازل الشعبية المنتشرة فيها ببناء غرف من الخشب يعيش بها عدد كبير من فئة العزاب.

عدسة الراية رصدت الوضع المتردي الذي تعيشه منطقة نجمة، حيث تحولت المنطقة في السنوات الأخيرة إلى العشوائية بمعنى الكلمة، بعد أن دفع غياب الرقابة مؤجري الباطن لإنشاء عدد كبير من الغرف داخل المنازل الآيلة للسقوط.

وأعرب سكان بالمنطقة عن استيائهم من تزايد العشوائيات يوماً بعد يوم في المنطقة، حيث يستغل البعض غياب الرقابة ويقوم ببناء غرف عشوائية بمواد قابلة للاشتعال وهو ما ينذر بوقوع كارثة في المنطقة فضلاً عن أنها باتت مصدراً لإزعاج العائلات، خصوصاً أن أغلب سكان هذه الغرف من فئة العزاب.

وطالبوا بفرض عقوبات رادعة على أصحاب المنازل والبدء بحملة لهدم الغرف العشوائية وإخلائها فوراً قبل أن تؤدي اللامبالاة في نشوب حريق ينتقل إلى باقي المنازل.

وأكدوا أن المنازل والغرف العشوائية في المنطقة من الظواهر الغريبة، لا سيما أن وزارة البلدية والبيئة تشدد الرقابة على مخالفات المباني السكنية في جميع المناطق السكنية بالدولة، مستنكرين عدم فرض رقابة صارمة على منطقة مثل نجمة والتي أصبحت عنواناً للعشوائية.

وأشاروا إلى أن الغرف العشوائية تتسبب في نشر الأوبئة والأمراض نتيجة للقوارض والحشرات التي تتجمع في تلك الغرف الخالية من التهوية، لافتين إلى أن البؤر العشوائية المنتشرة في نجمة تستقطب أعدادًا هائلة من العمالة العازبة نظراً لانخفاض إيجار الوحدات السكنية بها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X