الراية الرياضية
مع ختام الجولة الثامنة من المسابقة

المرخية يواصل العزف المنفرد في قطر غاز ليج

القطراوي يواصل المطاردة ويحقق فوزه السادس ويضيق الخناق على المتصدر

الشمال يتمسك بالأمل ومسيمير يفرط في الفرص تباعاً

متابعة ـ سمير البحيري:

 كانت الإثارة عنواناً عريضاً لمنافسات الجولة الثامنة من دوري قطر غاز ليج، والتي انتهت بفوز كل فرق الدرجة الثانية إلا مسيمير فاكتفى بالتعادل مع رديف الخور بهدف لكل فريق، ومعيذر مع الغرافة 3 /3.. ودخل فرسان الدرجة الثانية الأربعة في صراع قوي ومثير على بطاقتي التأهل، المرخية يواصل مشواره الناجح بتحقيقه فوزه السابع على التوالي، ويلاحقه قطر هو الآخر بفوز مريح على السد برباعية لهدف واحد، والشمال بدوره استمرّ على انتصاراته بفوزه بخماسية على الأهلي، بينما رفض مسيمير أن يكون فارس الرهان الرابع بعد تعادله غير المتوقع مع الخور ليفقد نقطتين ثمينتين في صراع التأهل، وإن كانت فرصته قائمة إلى الآن لو عاد إلى الانتصارات ثانية دون أن يفرط في نقاط أخرى، خاصة أن المشوار مازال طويلاً، فهناك 10 جولات متبقية وأمامه 30 نقطة.

وحفلت الجولة الثامنة بغزارة الأهداف ولو أنها أقل من الجولة الماضية، حيث سجلت الفرق الثمانية عشر، 43 هدفاً بنسبة تهديف في كل مباراة 2.3 وهي نسبة كبيرة كما هي عادة كل الجولات السابقة التي دائماً ما تشهد نسبة تهديف عالية لتبقى البطولة أهم ما يميزها غزارة الأهداف .. الجولة الثامنة شهدت 8 انتصارات وتعادلاً وحيداً بين الخور ومسيمير.

 

المرخية مستقر

فريق المرخية بقيادة مدربه سيلفو دلبيرتو يواصل رحلة التألق والإبهار بالفوز على الجيش بهدفين لهدف أحرزهما نجمه سوزا أحد أفضل اللاعبين في البطولة حتى الآن.. المرخية رغم قوة المنافس إلا أنه قدم مباراة كبيرة مواصلأً عروضه القوية وسجل هدفين مقابل هدف للجيش من ضربة جزاء، وتألق أكثر من لاعب في الفريق خاصة أحمد كانو إلى جانب سوزا صاحب الهدفين، وبهذا الفوز رفع المرخية رصيده إلى 21 نقطة، محققاً العلامة الكاملة في انطلاقة لم يحققها الفريق طوال مشاركته في البطولة أو من قبلها بطولة دوري الدرجة الثانية، ويعيش الفريق حالة استقرار رائعة انعكست على نتائجه بقوة.

 

قطر يطارد بقوة

أما فريق قطر فواصل هو الآخر انتصاراته الرائعة بفوز رائع 4 /1 على السد في مباراة قوية، ليرفع رصيده إلى 19 نقطة محافظاً على مركزه الثاني خلف المرخية ليبقى كلاهما فرسي رهان القمة حتى الآن من فرق الدرجة الثانية، ويملك قطر إمكانات كبيرة ليواصل تفوقه وعودته لدوري النجوم وهو مكانه الطبيعي، خاصة أنه فريق بطولات وله تاريخ حافل في كرة القدم القطرية.. قطر قدم مستوى رائعاً أمام السد وتوج جهود لاعبيه بالفوز الكبير الذي تحقق ليواصل تضييق الخناق على المرخية صاحب الصدارة الذي يقدم مستوى متطوراً هو الآخر.

 

الشمال يستعيد شخصيته

الشمال أحد فرسان الدرجة الثانية استعاد شخصيته القوية بعد فوز عريض على الأهلي 5 /1 في واحدة من أكثر المباريات إثارة تألق فيها مهاجمه على فريدون محرزاً 3 أهداف، ورفع الشمال رصيده إلى 13 نقطة وتبقى آماله معلقة بتعثر الثنائي المرخية وقطر ويتمسك بالفرصة للآن، خاصة أنها قائمة بقوة نظرياً وتتبقى هناك 10 جولات في البطولة وممكن التعويض شرط أن يستمرّ الشمال على هذا التطور الهائل على صعيد مستواه الفني، خاصة أنه تعلّم الدرس من الجولات السابقة التي خسر فيها نقاطاً سهلة للغاية.

 

مسيمير يهدر فرصة ثمينة

مسيمير الفارس الرابع لفرق الدرجة الثانية أهدر نقطتين ثمينتين أمام الخور بالتعادل 1 /1 وكان ممكناً أن يحقق الفوز لو استغلّ لاعبوه الفرص التي سنحت لهم في المباراة إلا أنهم اكتفوا بالتعادل ليحقق الفريق نقطة في الجولة الثامنة ليرفع رصيده إلى 18 نقطة وأبقى آماله موجودة مثله مثل الشمال، وإن كانت صعبة إلا أنها قائمة شرط أن يتوقف نزيف النقاط لكل منهما في الجولات القادمة.. مسيمير قادر على العودة في المباريات القادمة فقط عليه أن يكون غاية في التركيز ليحقق الانتصارات، خاصة أنه يملك توليفة من اللاعبين رائعة قادرة على تحقيق طموح الفريق لو أرادوا ذلك في الجولات المقبلة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X