الراية الإقتصادية
من خلال تداول 4.6 مليون سهم

انخفاض طفيف للبورصة

الدوحة –  الراية  : واصلت بورصة قطر تراجعها للجلسة الثانية على التوالي، وسط عمليات بيع وتبادل مراكز محدودة بأسهم أغلبها بقطاعي البنوك والصناعة، لينهي مؤشر السوق تعاملات أمس على انخفاض طفيف بلغت نسبته 0.2% بما يعادل نقطتين وأغلق عند مستوى 9738.7 نقطة، كما تراجع مؤشر قطر لجميع الأسهم 0,06% ليصل إلى مستوى 2689 نقطة، بينما ارتفع مؤشر الريان الإسلامي بنسبة 0.17% وأغلق عند مستوى 3590 نقطة.

وتم تداول أمس أسهم 37 شركة ارتفع منها أسهم 11 شركة بينما تراجعت أسهم 20 شركة أخرى واستقرت أسهم 6 شركات عند مستوى إغلاقها السابق.وشهدت الجلسة انخفاض أحجام التداولات نسبياً مقارنة بالجلسة السابقة، لتصل إلى 4.66 مليون سهم مقارنة بنحو 6.65 مليون سهم في الجلسة السابقة، وتراجعت أيضاً قيم التداول إلى 163.7 مليون مقابل 2245.3 مليون سهم في جلسة أمس الأول، وذلك من خلال تنفيذ 28022 صفقة.

وكان مؤشر السوق قد استهل تعاملات أمس على انخفاض بضغط من أسهم قيادية، وسجلت قطاعات السوق تبايناً في الأداء وتصدر قطاع الاتصالات المتراجعين نسبته 0.52%، وهبط قطاع البنوك بنسبة 0.25%، كما تراجع قطاع العقارات بنسبة0.09 %، بينما ارتفع قطاع الصناعة بنحو 0.30%، وصعد قطاع التأمين بنسبة 0,18%. وقالت أوساط مالية متابعة للسوق: إن جلسة أمس اتسمت بالتذبذب في الأداء، واستطاع مؤشر البورصة أن يصمد فوق مستوى 9700 نقطة أمام عمليات جني الأرباح على بعض الأسهم القيادية والصغيرة ببعض أسهم الصناعات والاتصالات والنقل. وأضافوا أن الوضع بالسوق أمس طبيعي، حيث إن عمليات المضاربة التي تحدث من بداية الأسبوع هي ليست عملية خروج نهائي ولكنها عمليات تبادل مراكز وتجميع لفرص استثمارية أخرى، مشيرين إلى أن بعض المتداولين عمدوا إلى الدخول وزيادة المراكز ببعض الأسهم التي وصلت لمستويات جيدة من الناحية الاستثمارية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X