المحليات
بمبادرة كريمة من صاحب السمو

قطر تقود تحركاً دولياً لدعم الاقتصاد التونسي غداً

مشاركة 70 دولة وعشرات المؤسسات في مؤتمر فرص الاستثمار

الدوحة – الراية:

بمبادرة كريمة من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى يُعقد المؤتمر الدولي لدعم الاقتصاد والاستثمار في تونس غداً بمشاركة 70 دولة وعشرات الشركات والمؤسسات الاقتصادية الدولية.

تستهدف مبادرة سمو الأمير بتنظيم المؤتمر دعم تونس، ومساندة خطة الحكومة في التنمية والنهوض الاقتصادي والاجتماعي وتعزيز الاستقرار السياسي، وحشد الدعم الإقليمي والدولي، لتمويل مشاريع تطوير البنية التحتية ضمن خطة تونس للتنمية.

ويهدف المؤتمر الذي يُعقد تحت شعار” تونس .. الإصلاحات وفرص الاستثمار” ويستمر يومين إلى تعزيز مخطط التنمية 2016 -2020 وتقديم جدول أعمال لإصلاحات الحكومة التونسية وجمع الأموال لتمويل وتطوير مشاريع البنية التحتية، ومساعدة المستثمرين من القطاع الخاص في تحديد القطاعات الاستثمارية المهمة.

وسيتعرف ضيوف المؤتمر على الرؤية المستقبلية لتونس ومخطط التنمية 2020 والإصلاحات الكبرى التي تم إنجازها والمخطط الإصلاحي المستقبلي.

ويتضمن جدول أعمال اليوم الأول للمؤتمر كلمات رسمية وجلستين الأولى بعنوان ” تونس بصفتها منصة خدمية منفتحة على الأسواق العالمية ” بينما تشمل الثانية 3 ندوات حول الاقتصاد الرقمي والسياحة والتعليم.

وفي اليوم الثاني تعقد 3 جلسات تتناول موضوعات الصناعة والخدمات اللوجستية والصناعات الميكانيكية والكهربائية، والصحة والصناعة الصيدلانية والصناعات النسيجية والاقتصاد الأخضر، والكهرباء ومصادر الطاقة المتجددة والزراعة والصناعات الغذائية وإدارة المياه.

  • وزير الخارجية يعقد اجتماعات مكثفة مع المسؤولين
  • قطر تنجح في حشد الدعم الإقليمي والدولي
  • وزير الخارجية: هدفنا تهيئة المناخ لتعزيز قدرات تونس

نجحت قطر في حشد الدعم الإقليمي والدولي للمؤتمر من خلال اجتماعات عقدها سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني وزير الخارجية مع مسؤولين في عدة دول، فضلاً عن جهود سفراء دولة قطر في الخارج. كما لعبت فرنسا وكندا دوراً مقدراً في حشد الدعم الدولي.

وخلال اجتماع في 22 سبتمبر الماضي دعت إليه الدول الراعية للمؤتمر”قطر وفرنسا وكندا” أكد سعادة وزير الخارجية أن قطر مهتمة بعقد المؤتمر انطلاقاً من حرصها على الوقوف إلى جانب الشعب التونسي، وتهيئة المناخ لتعزيز قدرات تونس على تجاوز الظروف الاقتصادية المؤقتة التي يمر بها حالياً.

وهذا المؤتمر هو الثاني لدعم الاقتصاد التونسي وكان الأول عقد في 2014 بعنوان ” الاستثمار في تونس .. الديمقراطية الناشئة”.

  • 15 ألف وظيفة جديدة قبل نهاية 2018
  • صندوق الصداقة القطري يوفر 11 ألف وظيفة

منذ تأسيس صندوق الصداقة القطري في تونس تم تخصيص 11 ألف وظيفة و3400 مشروع جديد ويتطلع الصندوق لتخصيص 15 ألف وظيفة جديدة قبل نهاية عام 2018.

وينطلق الصندوق في أعماله بتونس مع عدة شركاء يشمل بنك تمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة وشبكة ريادة الأعمال، والجمعية التونسية للإنماء ومشروع انطلاق والبنك التونسي للتضامن، ومؤسسة تيسير وكونفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية.

ويعد بنك تمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة من الجهات الفاعلة الرئيسية في تمويل المشاريع إذ اعتمد 242 من الشركات الصغيرة والمتوسطة وموَّل 187 من أصل 345 شركة وخلق 3870 فرصة عمل.

  • هبة قطرية لإنشاء 50 وحدة سكنية

قدمت قطر هبة إلى تونس بقيمة 1.1 مليون دولار لتمويل مشروع “حي المنجم” السكني وهو عبارة عن 50 وحدة سكنية اجتماعية في معتمدية ساقية سيدي سيدي يوسف من ولاية الكاف.

  • مساعدات استراتيجية

تسعى الجمعية التونسية للإنماء إلى منح مساعدات استراتيجية وموارد مالية إضافية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة.

ودربت الجمعية 267 شخصاً ووفرت 223 فرصة عمل.

  • تونس تؤيد مرشح قطر لليونسكو

أعلنت تونس في العام الحالي تأييدها لسعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري مرشح قطر مديراً عاماً لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو” معتبرة أنه يمثل تونس.

بناء قرية حرفية نموذجية

قدم صندوق الصداقة دعماً مالياً لمؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية “راف” قدره 3 ملايين دولار، بهدف توجيهها لبناء قرية حرفية نموذجية بولاية توزر بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة التقليدية التونسية.

  • تونس بوابة أفريقيا وأوروبا

تعد تونس بوابة أفريقيا وأوروبا وهي تحتل موقعاً مميزاً على الطرق البحرية والجوية، وقد سمح لها ازدهار المبادلات التجارية بتطوير نسيج صناعي خدماتي عالي الجودة.

  • يستهدف تحقيق نسبة نمو سنوية أعلى من 4%
  • مخطط تونس 2020 .. انطلاقة للنهضة

مخطط تونس 2020 هو خطة خمسية أطلقت عام 2016 لتحقيق نسبة نمو سنوية أعلى من 4% انطلاقاً من عام 2020.

ويعد المخطط مشروعاً متكاملاً يشمل كافة مكونات المجتمع التونسي ويحدد رؤية جديدة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بالاستناد إلى موارد بشرية عالية الكفاءة وبنية تحتية من الطراز الأول.

ويرتكز المخطط على مشاريع هيكلة ترمي إلى تعزيز الاستثمارات الوطنية والدولية، وتتنوع فرص الاستثمار المتاحة في المشاريع اللوجستية والتنمية البشرية والسياحة والاقتصاد الرقمي والاقتصاد الحر.

  • بكلفة 15 مليون دولار من صندوق الصداقة
  • تشييد 5 مدارس و10 مراكز صحية

خصص صندوق الصداقة ميزانية قدرها 15 مليون دولار لجمعية قطر الخيرية لفائدة المشاريع الاجتماعية في تونس.

وتشمل قائمة المشاريع تشييد 5 مدارس و10 مراكز صحية وإنجاز 250 كيلومتراً من المسالك الفلاحية، وبناء وتحسين عدد من المساكن الاجتماعية ودعم 500 جمعية تعاونية فلاحية وحفر وتجهيز عدد من الآبار.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X