كتاب الراية

من الواقع .. الرقابة على الشركات المساهمة المقفلة

خلال العشر سنوات الماضية، أُنشئ وأسُس العديد من الشركات القطرية المساهمة المقفلة، بسبب انتعاش وازدهار الاقتصاد القطري ونشاطه الواسع.

وساهم في هذه الشركات العديد من المواطنين والمتقاعدين والمطلقات والأرامل وغيرهم من المستثمرين، الذين يريدون عوائد مجزية، وضمان مستقبلهم ومستقبل أولادهم وأسرهم من هذه المساهمات.

لكن تعثر عدد لا بأس به من هذه الشركات لأسباب سوء إدارتها، والصراعات بين أعضاء مجلس الإدارة، وعدم التفرغ لتحقيق الأهداف المرسومة لهذه الشركات، وضعف الخبرة بين بعض الأعضاء، ما أدى إلى ضعف نموها، وتآكل رأس مالها، وأحياناً خسارتها.

ما يريده المساهمون هو بسط الرقابة الحكومية على الشركات المساهمة المقفلة، والتأكد من حسن إدارتها، وإرسال التقارير الإدارية والمالية والمحاسبية الربع سنوية للجهات المختصة، وللمساهمين أيضاً، فرقابة الجمعيات العمومية على هذا النوع من الشركات تبقى ضعيفة وقاصرة، وهو ما يتطلب حماية المساهمين الصغار من أي تلاعب بأموالهم أو سوء إدارة بمقدراتهم ومصالحهم.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X