إذاعة و تلفزيون
يقدمها في احتفالات اليوم الوطني.. علي عبدالستار:

كف الكرم .. تحكي قصة شعب أصيل وراقٍ

كلمات الأغنية مستوحاة من شكل قطر على الخريطة

التراث الخليجي غني بالألوان الفنية المميزة

استحضر الأغاني الطربية والمكبلة في ألبومي الجديد

أتعاون مع الفنانين الراغبين في حقوق نشر وتوزيع ألبوماتهم

كتب-هيثم الاشقر:

كشف المطرب علي عبد الستار عن تجهيزة لأغنية “كف الكرم ” لتقديمها خلال احتفالات اليوم الوطني من خلال ديو مع المطرب السعودي رائد الفهد،مؤكداً أنها مستوحاة من التراث الخليجي، وكلماتها مأخوذة من شكل رسم دولة قطر على خريطة العالم، حيث تبدو للناظر ككف اليد التي تقدم الخير للجميع، كاشفاً عن تصوير الأغنية بطريقة الفيديو الكليب لتكون جاهزة للعرض أول ديسمبر المقبل.. ومن جهة ثانية، يعود عبدالستار من خلال ألبومه الجديد الذي يعمل عليه حالياً للأغاني الطربية مرة أخرى، وذلك من خلال تقديم 12 أغنية تنتمي لطابع الجلسات الشعبية، تعاون فيها مع عدد كبير من الشعراء، والملحنين من شبه الجزيرة العربية، وكشف سفير الأغنية القطرية في حوار خاص لـ “الراية ” أن الألبوم حالياً في مرحلة المكساج، وتركيب الأصوات والإيقاعات،على أن يصدر مطلع العام المقبل. وقال عبدالستار أنه دائماً ما يقبل على تقديم كافة الألوان الغنائية الخليجية، حرصاً منه على إرضاء جمهوره في جميع الدول الخليجية، مؤكداً على أن هذا الجمهور دائماً ما يشجعه ويتضامن معه من خلال حضور جميع الحفلات التي يقدمها.. وإلى نص الحوار:

كف الكرم

  • ماذا تجهز لاحتفالات اليوم الوطني؟

– نستعد في استديوهات علي عبد الستار للصوت والصورة لتجهيز مجموعة من الأعمال الغنائية الوطنية، وأول الأعمال التي بدأت تنفيذها بالفعل أغنية مع المطرب السعودي رائد الفهد، وهي ديو غنائي استوحيت ألحانه من الموروث الخليجي، وصاغ كلماته جهز العتيبي، مستوحياً الكلام من رسم دولة قطر على خريطة العالم، حيث تبدو للناظر ككف اليد، لذا حملت هذه الأغنية عنوان “كف الكرم”، والأغنية تحمل جمل لحنية موسيقية عذبة، حيث قام عادل الصالح بإعادة توزيع لحنها المتوارث لتبعث الحب والحماس والانتماء لأرض قطر ودوحة الخير والكرم، وتحكي قصة شعب، شبابه وشيبانه يمتازون بالأصالة والرقي وحسن الخلق، فيما تستعد المخرجة رولا الغزاوي لتصويرها وتنفيذها لتكون جاهزة للعرض في الأسبوع الأول من شهر ديسمبر القادم بإذن الله.

12 أغنية جديدة

  • ماذا عن ألبومك الجديد ؟

– ألبومي المقبل سيكون مختلفاً شكلاً ومضموناً عن جميع أعمالي السابقة،وساعتمد فيه على الكلمات والألحان المكبلة بنظام الجلسة، لاستحضر من خلاله الأغاني الطربية وأعود بالجمهور لزمن الفن الجميل، من خلال 12 أغنية تعاونت فيها مع عدد كبير من الشعراء والملحنين من كافة الدول الخليجية، فمن المملكة العربية السعودية الأمير تركي بن محمد عبدالله الفيصل، وسعود الشربتلي وصالح الشادي، ومع عبيد حارب من الإمارات، الشاعر علي المعتوق من الكويت، وغيرهم عدد كبير من الشعراء والملحنين.

  • ما الذي يميز هذا الألبوم عن جميع الأعمال السابقة؟

– ما يميز هذا الألبوم عن غيره، هو اختياري لنوعية القصائد النبطية الجزلة، والجمل الموسيقية الصعبة والمكبلة التي تم اختيارها بدقة بالغة للغاية.

الفيديو كليب

  • هل انتهيت من تسجيل الألبوم، وهل ستصور أغاني فيديو كليب ؟

– بعض الأغاني تم تنفيذها والانتهاء منها بشكل كامل، لكن لا تزال بعض الأغاني تنضج على نار هادئة، تمهيداً لتسجيلها خلال الفترة المقبلة، ونعمل حالياً على تسجيل المكساج، وتركيب الأصوات والإيقاعات والكورال، وسيصدر الألبوم على بداية العام المقبل، وبالنسبة لتصوير الأغاني فالبتأكيد سأقوم بتصوير عدد كبير من أغاني الألبوم، خاصة وأنها تحمل طابع الجلسات الشعبية، لذلك سنقوم بتصويرها في شكل جلسات ولكن متطورة بعض الشيء عن الشكل المعتاد الذي يعرفه الجمهور.

موزع لألبوماتي

  • وماذا عن التعاون مع شركات التوزيع والنشر ؟

– على الرغم من تعاوني المسبق مع كبرى شركات التوزيع في الوطن العربي، مثل روتانا، بلاتنيوم ريكورد، وميوزيك بلس التي قامت بتوزيع ألبومي الأخير، إلا أنني أرى أنه حان الوقت أن أقوم بهذا الأمر بنفسي، خاصة بعد إنشاء استوديوهاتي الجديدة، لذلك سأقوم أنا بعملية النشر بطريقة السي دي، والنشر الإلكتروني، والتوزيع، وكافة الأمور الفنية الأخرى، وسيكون هناك حفل كبير لتدشين الألبوم، كما أن الباب مفتوح أيضاً للتعاون مع جميع الفنانين الشباب الراغبين في حفظ حقوقهم الفكرية، وحقوق نشر وتوزيع ألبوماتهم.

الألوان الخليجية

  • دائماً ما تحرص على تقديم كافة الألوان الخليجية في ألبوماتك.. ما السبب؟

– التراث الفني الخليجي غني بالألوان الغنائية المتميزة، وأحب دائماً أن أقطف من كل بستان زهرة، فبخلاف تقديمي لأغاني فلكلورية وتراثية خليجية، أتعاون أيضاً مع شعراء، وملحنين، بالإضافة إلى أني امتلك جمهوراً كبيراً يدعمني ويشجعني في جميع الدول، وواجب عليَّ أن أقدم لهم أغاني من كلمات شعرائهم وملحنيهم.

  • أنت من المطربين القلائل بالخليج الحريص على إصدار ألبومات.. ما رؤيتك في ذلك؟

– الألبوم هو “برستيج” المطرب، والفن في النهاية رسالة، وليس تجارة تخضع لقوانين المكسب، والخسارة، فعملياً لم يعد الألبوم الغنائي يحقق أي عائد مادي للفنان، ولكن على المستوى الأدبي، ومستوى احترام الفنان لجمهوره فهذه قيمة كبيرة يجب أن يحرص عليها الفنان.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X