الراية الرياضية
اختيار تحالف قطري صيني كمقاول رئيسي للملعب العملاق

مرحلة مهمة في مشروع استاد الوسيل المونديالي

الذوادي: خطوة مهمة في طريق إنجاز الصرح الرياضي الكبير

الكواري: اختيار متوافق مع سياسة منح الأولوية للشركات المحلية

الخليفي: نخطط لبناء استاد سيتحول إلى معلم معماري عالمي

الدوحة –  الراية :

أعلنت اللجنة العُليا للمشاريع والإرث عن اختيار تحالف يضمّ شركة حمد بن خالد للمقاولات وشركة السكك الحديدية الصينية المحدودة كمقاول رئيسي لمشروع استاد الوسيل.

يأتي ذلك بعد أن أنهت شركة فوستر وشركاه في وقت سابق من هذا العام تصميم الشكل الخارجي للاستاد الذي ستبلغ طاقته الاستيعابيّة 80 ألف متفرّج ومن المتوقع أن ينتهي العمل به عام 2020.

وتزامناً مع هذا الإعلان، صرّح سعادة حسن الذوادي الأمين العام للجنة العُليا للمشاريع والإرث: “يسرّنا الإعلان عن منح عقد المقاول الرئيسي لاستاد الوسيل لتحالف شركات حمد بن خالد للمقاولات وشركة السكك الحديدية الصينية المحدودة، إذ تُمثّل ترسية عقد المقاول الرئيسي خطوة مهمّة في طريق إنجاز هذا الصرح الرياضي الكبير خاصةً مع انتصاف المدّة التي تفصلنا عن بطولة كأس العالم 2022”.

محور الاهتمام العالمي

مضيفاً: “خلال البطولة سيكون استاد الوسيل محور الاهتمام العالمي كونه سيستضيف مباراتي الافتتاح والختام، وفي فترة ما بعد البطولة سنعيد تهيئة الاستاد ليستفيد منه القطاع الخاص ويتحوّل إلى وجهة رئيسيّة لسكان مدينة الوسيل ودولة قطر باعتباره معلماً مميزاً يُشكل جزءاً من تاريخ البلاد. وسيكون أهل قطر وجمهور كرة القدم حول العالم على موعد للكشف عن تصميم الاستاد خلال العام القادم”.

تحالف قوي وحيوي

وفي تعليقه على هذه الخُطوة قال المهندس هلال الكواري رئيس المكتب الفني للجنة العليا للمشاريع والإرث: “نحن سعيدون بانضمام تحالف قوي وحيوي يجمع بين شركة قطرية مشهود لها هي شركة حمد بن خالد للمقاولات، وإحدى أكبر الشركات الصينية وهي شركة السكك الحديدية الصينية المحدودة إلى مشروع استاد الوسيل. واختيار هذا التحالف يأتي متوافقاً مع سياسة اللجنة العليا بمنح الأولوية للشركات المحلية والاهتمام بأن يكون لها الدور الأكبر في التخطيط والتنفيذ سعياً لتعزيز خبرات قطاع الإنشاءات القطري في تشييد المنشآت الرياضية وترك إرث إقتصادي لقطر بعد سنة 2022. ونحن نتطلّع للعمل مع هذا التحالف في الطريق نحو استضافة بطولة تاريخيّة لكأس العالم بعد ست سنوات من الآن”.

تحقيق أعلى المعايير

بدوره قال سعادة الشيخ علي بن حمد آل ثاني رئيس مجلس إدارة شركة حمد بن خالد للمقاولات: “نحن مسرورون باختيار تحالفنا لتشييد هذا الاستاد الاستثنائي. كما أننا فخورون بكوننا جزءاً من هذا المشروع الوطني الكبير، وسنبذل كل ما في وسعنا لنكون على قدر المسؤولية لضمان تسليم استاد الوسيل في الوقت المحدّد مع تحقيق أعلى المعايير العالميّة”.

أما زو لي، رئيس مجلس إدارة شركة السكك الحديدية الصينية الدولية المحدودة، فقد قال: “نيابة عن شركتنا، أودّ أن أعرب عن شكري للجنة العُليا لاختيار تحالفنا للقيام بمهمة تشييد الاستاد الرئيسي لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022. ويشرّفنا أن نضمّ جهودنا إلى جهود شركة حمد بن خالد للمقاولات في هذا التحالف من أجل تشييد استاد من طراز عالمي رفيع. كما نودّ أن نعرب عن خالص أمنياتنا بالنجاح لدولة قطر في استضافتها لثاني بطولات كأس العالم في قارة آسيا وفي أن تترك هذه البطولة إرثاً طويل الأمد لقطر والمنطقة وآسيا ككل”.

جهود مكثفة

تم تصميم الاستاد بشكل ينسجم مع محيطه في مدينة الوسيل. ولتحقيق ذلك، تمّ بذل جهود مكثفة في سبيل دمج الاستاد مع خطة التطوير العمرانية الشاملة في المنطقة المحيطة. ولهذه الغاية، يتم التعاون عن كثب مع بلدية المنطقة لتبادل المعلومات الخاصّة بالمجال الهندسي فيما يتعلق بالمرافق والخدمات لضمان مواءمة الاستاد مع المصادر المتوفرة في المنطقة.

في هذا الإطار، قال مبارك الخليفي، مدير مشروع استاد الوسيل في اللجنة العُليا: “تمّ الانتهاء من مرحلة التخطيط مع شركة فوستر وشركاه عقب دراسة عمليّة لخطط مرحلة الإرث. نحن نخطط لبناء استاد سيتحوّل إلى وجهة ومعلم معماري عالميّ، ويحظى هذا المشروع بأهمية خاصّة بالنسبة لنا جميعاً باعتباره مرشحاً لاستضافة مباراتي الافتتاح والختام لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022”.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X