إذاعة و تلفزيون
تنتجها إذاعة صوت الريان عيسى الكبيسي:

أرض السلام.. تعكس مشاعر الحب والولاء للوطن

الأغنية تناسب العديد من الاحتفالات الوطنية

محمد السليطي: الأغنية انطلاقة قوية لمسيرتي الفنية

كتب – محمود الحكيم: تنتج حالياً إذاعة صوت الريان الأغنية الوطنية “أرض السلام” وهي قصيدة بالفصحى وضع ألحانها محمد السليطي وغناء عيسى الكبيسي ووزعها الموسيقار طارق عاكف، وتم تسجيل الأغنية أمس باستوديوهات مطر علي بمصاحبة فريق الكورال، الراية  التقت فريق عمل الأغنية خلال تسجيلها بالأستوديو.

في البداية، أكد الفنان عيسى الكبيسي أنه مهتم بهذه الأغنية بصفة خاصة فهي قصيدة بالفصحى، وتدور حول حب الوطن والاعتزاز به بطريقة مميزة. وأضاف الكبيسي أن الملحن السليطي يمتلك مقومات الملحن الموهوب، وهو شاب واعد يُمثل نموذجاً رائعاً للكوادر القطرية المبدعة التي يجب دعمها ومساندتها حتى يصل فنها إلى الناس، فقد قدم لحناً جميلاً ومميزاً لهذه الأغنية ما أضفى عليها جمالاً وبهاءً فتجد فيها لون”المارش العسكري” مع توظيف باقة من الجمل اللحنية والمقامات الموسيقية المتنوعة مع دخول الآلات الفردية بشكل أوركسترالي. وقال عيسى الكبيسي: أتوقع أن تستغل هذه الأغنية في العديد من المناسبات بالدولة، وتذاع كثيراً عبر المحطات المحلية، ولذلك فطرحها في اليوم الوطني سوف يكون انطلاقة جميلة لهذا العمل المميز.

وأوضح الكبيسي أنّ لديه عملاً وطنياً آخر يحضر له حالياً من كلمات فالح العجلان وتوزيع مهند سيف.

وتابع: إنه يحضر حالياً لطرح ألبومه الجديد مطلع العام المقبل، مشيراً إلى أن الألبوم يتضمن 12 أغنية متنوعة منها أغنية “تعال “و”فضح نفسه”، وأردف قائلاً: إنه يسير في الألبوم على الخط الشعبي الطربي الجديد، موظفاً من خلاله التخت الشرقي مع اللون الغربي مع الآلات الفردية وهو ما يشبه الجلسة المطورة، مؤكداً أنه بذل مجهوداً كبيراً في اختيارات أغاني الألبوم الجديد.

وبدوره، قال الملحن محمد السليطي إنه خريج معهد الموسيقى بالكويت وعمل بإذاعة صوت الريان وأكد أن هذه القصيدة تمثل تحدياً له، وتابع: لقد وظفت خلال اللحن عدة مقامات موسيقية منها مقام الرست وحجاز وعجم بالإضافة للمسة نهاوند. ووضعت مجموعة من الانتقالات الموسيقية التي تضفي جمالاً خاصاً مع الكلمات ووزن بحر الكامل ومجزوئه. وقد وزّع العمل أهم الموزعين في العالم العربي وهو طارق عاكف وجعلنا توزيعه أوركسترالياً مع إيقاع المارش بالإضافة للاعتماد على الآلات الوترية وآلات النفخ وكورال مميز جداً ضم مجموعة من الأصوات الرائعة. واختتم السليطي: الأغنية تمثل بالنسبة لي انطلاقة حقيقية في عالم التلحين، وقد حالفني الحظ أن تبنت إذاعة صوت الريان إنتاج العمل وحرصت على تقديم دعم كبير للعمل ليخرج على أكمل وجه. وتمنى السليطي أن يجد الفنانون القطريون خاصة في اليوم الوطني دعماً من الجهات الإعلامية المختلفة لإنتاج أعمالهم الوطنية حتى تخرج أغنياتهم بمستوى يليق بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعاً.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X