المحليات
صاحب السمو والرئيس بوتفليقة بحثا القضايا الإقليمية والدولية

قطر والجزائر تدعمان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية

سموه وبوتفليقة استعرضا تعزيز العلاقات في الاقتصاد والاستثمار والطاقة

صاحب السمو يشكر الرئيس الجزائري على حسن الضيافة وحفاوة الاستقبال

الجزائر – قنا:

بحث حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى وأخوه فخامة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة، العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق تنميتها وتطويرها، لاسيما في مجالات الاقتصاد والاستثمار والطاقة.

كما تناول اللقاء الذي عُقد بين سموه وفخامة الرئيس بوتفليقة في قصر فخامته بالعاصمة الجزائرية مساء أمس، عدداً من القضايا الإقليمية والدولية، خاصة المتعلق منها بالأوضاع الراهنة في المنطقة، لا سيما الوضع في ليبيا الشقيقة، حيث يتفق الطرفان على أهمية دعم المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في سعيه لتحقيق الأمن والاستقرار في بلده.

حضر الجلسة أصحاب السعادة أعضاء الوفد المرافق لسمو الأمير.

وحضر الجلسة من الجانب الجزائري دولة السيد عبدالمالك سلال رئيس الوزراء ومعالي السيد العربي ولد خليفة رئيس المجلس الشعبي الوطني، وعدد من أصحاب السعادة الوزراء.

وغادر حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة مساء أمس.

وكان في وداع سموه لدى مغادرته والوفد المرافق مطار هواري بومدين الدولي، معالي السيد العربي ولد خليفة رئيس المجلس الشعبي الوطني وسعادة السيد رمطان لعمامرة وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي وسعادة السيد إبراهيم عبدالعزيز السهلاوي سفير دولة قطر لدى الجزائر.

رافق سمو الأمير خلال الزيارة وفد رسمي.

وكانت قد جرت لسمو الأمير المفدى لدى مغادرته مراسم وداع رسمي.

وقد بعث سمو أمير البلاد المفدى ببرقية إلى أخيه فخامة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة، ضمنها شكره وتقديره على حسن الضيافة والحفاوة التي قوبل بها سموه والوفد المرافق خلال الزيارة، متمنياً للعلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين المزيد من التقدم والازدهار.

كان حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى قد وصل مساء أمس إلى الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة في زيارة رسمية قصيرة.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله والوفد المرافق بمطار هواري بومدين الدولي، معالي السيد العربي ولد خليفة رئيس المجلس الشعبي الوطني، وسعادة السيد رمطان لعمامرة وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، وسعادة السيد إبراهيم بن عبدالعزيز السهلاوي سفير دولة قطر لدى الجزائر والسادة أعضاء السفارة القطرية.

وقد جرت لسمو أمير البلاد المفدى لدى وصوله مراسم استقبال رسمي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X