ثقافة وأدب
أكدوا أن الموقع والتنظيم ممتاز والبداية مبشرة.. مشاركون:

دور النشر تتوقع إقبالاً جماهيرياً كبيراً

كتب – محمود الحكيم:
انطلقت أمس فعاليّات الدورة السابعة والعشرين لمعرض الدوحة الدولي للكتاب بمركز الدوحة للمؤتمرات والمعارض بجوار السيتي سنتر، تحت شعار “اقرأ” بمشاركة 490 داراً للنشر من 33 دولة، عربية وأجنبية، منها 90 داراً تختصّ بكتب الأطفال، ويتضمن المعرض أكثر من 104 آلاف عنوان منها 15219 عنواناً جديداً صدرت العام الحالي

كما تشارك قطر بعدد كبير من الأجنحة المميّزة منها جناح وزراة الثقافة والفنون والتراث وجناح وزارة الأوقاف وجناح مكتبة قطر الوطنيّة، وقد تجوّلت الراية في أروقة المعرض والتقت بأصحاب الأجنحة المختلفة لتستعرض مشاركاتهم في هذا الحدث الثقافي المهم.

برامج وفعاليات تشجيعيّة للأطفال
أوضح إبراهيم البشري مسؤول جناح الأطفال بمكتبة قطر الوطنية أن هدفهم الوصول لأكبر عدد من الأطفال والعائلات، مشيراً إلى أن لديهم أكبر قاعدة بيانات معرفيّة لجميع الفئات المعنيّة بالقراءة والاطلاع، وآلاف العناوين التي يجد من خلالها كل طفل ما يريده.

وقال البشري إننا أعددنا باقة من البرامج التي تستقطب الأطفال منها برنامج المؤلفين الصغار حيث نتشارك مع الأطفال في صياغة قصة مع حضور رسام متخصص لرسم غلافها، بالإضافة إلى فعالية اقرأ وتعلم وعبر، وفكرتها أن الأطفال بعد قراءة القصة يعبرون عنها بطرق مختلفة، كما أنني أقرأ لهم العديد من القصص في هذا الجناح.

جناح أثريات يعرض مخطوطات نادرة
ومن جانبه قال د.م.مسلم سقا أميني مسؤول جناح أثريات: إننا نشارك بالمعرض للمرة الثانية على التوالي وجناحنا يضمّ أهم المخطوطات والكتب التراثيّة والأثريات النادرة، مشيراً إلى إن الشركة هي أحد فروع مؤسسة التراث التي مركزها سوريا وأحد فروعها جلوبال أنتيكس أند آرتس بالدوحة والتي لها فروع كثيرة بالعالم وفرعها الرئيسي في قطر. وأوضح د.مسلم أن لديهم كتباً ومخطوطات نادرة تعود للقرونن 17، و18 و19 في مختلف المجالات مثل الدين والعلوم والفلك والطب والجغرافيا والفيزياء والكيمياء، ولدينا ما يقدر بنصف مليون كتاب ومخطوطة نادرة وغيرها من مختلف العصور، كما أن لدى المجموعة أثريات نادرة جداً في مجال السيوف والمصاحف القديمة والصحون والفناجين الأثريّة القديمة منها قطع للملكة إليزابيث ونابليون بونابرت والسلطان عبد الحميد العثماني. منوهاً إلى أن مؤسستهم تتعامل مع كل ما له علاقة بالأثريات، وأوضح أن الكثيرين يأتون إلى الدوحة من أجل اقتناء الأثريات النادرة المتنوّعة والتي لا توجد إلا لديهم، وحول حالة الكتب القديمة، أكد أن حالتها جيّدة كما أن لديهم قسماً خاصاً بترميم الأثريات النادرة وسوف يتوسعون به ليكون أول مركز لترميم المخطوطات في قطر.

بلاتنيوم: القطريون يحرصون على الحضور

أوضح جاسم محمد أشكناني مسؤول دار بلاتنيوم الكويتية أن مشاركة الدار في معرض الكتاب بالدوحة أمر دوري وهم يحرصون عليه، وذكر أن الدار تشارك في معرض الدوحة بـ440 عنواناً متنوعاً ما بين الشعر والأدب والروايات وخواطر والمعلومات العامّة والعلوم الإسلاميّة، مشيراً إلى أن الدار طبعت كتباً لـ 13 مؤلفة ومؤلفاً قطرياً في مجالات الشعر والأدب والخواطر والروايات والقصص، ونوّه إلى أن حضور الجمهور في معرض الدوحة جيّد، وحول توقعاتهم للمبيعات قال جاسم اشكناني: إن أهل قطر يحرصون على حضور المعرض وشراء الكتب وهو ما يدلّ على الحس الثقافي لديهم، وحرصهم على القراءة والاطلاع. منوهاً إلى أن الكتب الأكثر مبيعاً هي كتب الشعر والأدب والرواية.

الفيصل: 3 برامج هادفة مع وزارة التعليم

وأكد محمد الشبراوي مسؤول مؤسسة الفيصل بلا حدود والتي مقرّها الدوحة أن المؤسسة تشارك للمرة الثانية في معرض الكتاب، مشيراً إلى أن هدف المؤسسة خيري وأن رؤيتها تحقيق تنمية مستدامة للمجتمع من خلال الاستثمار في الشعوب والأشخاص، كما أن المؤسسة مشاركة مع وزارة التعليم بـ 3 برامج هادفة ومتميّزة هي “وجه وجهتك” وهو برنامج عالمي أصدرنا منه النسخة العربية وهو برنامج يحفز على الإبداع والتفكير السريع والتصرّف على ضوء الإمكانات الموجودة، حيث يطلبون من الطالب إنجاز مشروع معيّن في وقت محدّد بشكل فيه تحدٍ، والهدف منه تدريبه على إدارة المشاريع بشكل جيّد، والجناح هنا يستقبل الطلاب ويطرح لهم مسابقات التحدي الهادفة.

وأشار إلى أن المؤسسة قبل أن تشارك بجناح لها في المعرض كانت تحضر طلابها وتأتي إلى المعرض وتساعدهم في اختيار الكتب. وأضاف الشبراوي إنهم يتعاونون مع أكثر من 80 مدرسة مستقلة وأخرى أجنبية في هذا الصدد ويتم استخدام برنامج آخر للمراهقين يطلق إبداعاتهم وطاقاتهم ومواهبهم بالإضافة لبرنامج المزارع الصغير بالتعاون مع وزرارة البلدية والذي يعتني بالتوعية الغذائيّة. وقال ستقيم المؤسسة مسابقة يوم 16 ديسمبر بعنوان الولاء للوطن واللغة العربية والتي تصادف اليوم الوطني وذلك لتنمية اللغة العربية وتمّ إرسال مخاطبات للمدارس بذلك. وأوضح أن هناك أكثر من 10 دول تشارك بمسابقات مع المؤسسة.

راف: مصاحف تبيان بـ 7 لغات

وأوضح محمد أحمد الجاسم مسؤول جناح مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانيّة (راف) أن المؤسسة تشارك بجناحها هذا العام على عادتها وتطرح العديد من العناوين الإسلامية أهمها هذا العام مصحف تبيان الذي نطرحه بـ 7 لغات منها اللغة العربية والإنجليزية والفرنسية والإسبانية والسواحلية وغيرها، ومن العناوين التي نشارك بها هذا العام المصحف الناطق والبوصلة ومهارات المربي. مشيراً إلى أن هناك إقبالاً جيداً على المعرض بالرغم من أنه اليوم الأول له.

 

دار النهضة: التنظيم رائع والموقع ممتاز

وقال عمرو خليفة مسؤول جناح دار النهضة العربية من مصر إن هذا هو العام الخامس عشر الذي يشاركون فيه بالمعرض، منوهاً إلى أنه يتوقع إقبالاً جيداً من الجمهور بناءً على ما لمسه في المشاركات السابقة. وحول الكتب التي يعرضونها، قال: نحن متخصصون بالكتب الأكاديمية في القانون ولدينا في المعرض 600 عنوان منها 300 عنوان جديد ونحن نتعامل مع أهم المتخصصين بالقانون في العالم العربي، ولدينا كتّاب من قطر والبحرين والإمارات وسلطنة عمان وغيرها، مشيداً بالتنظيم هذا العام والموقع المتميّز الذي سوف يكون له أثر في زيادة الإقبال على المعرض.

الفارابي: 500 عنوان في الفكر والأدب

وقال علي بحسون مسؤول جناح دار الفارابي لبنان إنهم يشاركون بصفة دوريّة في معرض الدوحة الدولي للكتاب، وهم يشاركون هذا العام بـ 500 عنوان في مجالات الفكر والأدب والفلسفة والسياسة والمعرفة الإنسانية. وتوقع أن يتزايد عدد الجمهور بداية من اليوم الخميس، منوهاً إلى أن الموقع الجديد للمعرض سيكون عامل جذب للجمهور متوقعاً زيادة الإقبال الجماهيري.

دار الثقافة ومجالات معرفية متعدّدة

أكد محمد حامد مسؤول جناح دار الثقافة من قطر أنهم يشاركون هذا العام بـ300 عنوان في مجالات متعدّدة منها الأدب والإسلاميات والرياضيات وكتب الأطفال وغيره، وقال إن الموقع الجديد للمعرض رائع وسيكون له أثر في زيادة الإقبال الجماهيري على المعرض، كما أشاد بالتنظيم الممتاز للمعرض هذا العام. 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X