ثقافة وأدب
على مدى يومين بمعرض الدوحة للكتاب

د. خالد آل ثاني يوقع كتابه مدونات الأسرة الحاكمة

الدوحة ـ الراية: يوقع الشيخ الدكتور خالد بن محمد بن غانم آل ثاني كتابه “مدونات الأسرة الحاكمة” وذلك على مدى يومين من الساعة السادسة وحتى الثامنة مساء اليوم الخميس وغداً الجمعة، والكتاب عبارة عن بحث نال به الباحث درجة الماجستير في التاريخ من خلال تحقيقه ودراسته لمدونتي الشيخين جاسم بن محمد والشيخ علي بن عبد الله آل ثاني، رحمهما الله تعالى، وقد حصل الباحث كذلك على الدكتوراه من خلال تحقيقه ودراسته لمدونة الشيخ محمد بن جاسم آل ثاني، رحمه الله تعالى، والتي ستطبع قريباً .. حيث تعد المدونات الشخصية من أنماط الإنتاج الفكري والتاريخي الذي يشكل أهمية كبيرة؛ حيث إنه يسجل الحدث غالبًا حال وقوعه، ويبين الأحداث المهمة التي مرَّت على الكاتب، والثقافة السائدة في تلك الفترة، وكان مؤسس قطر الشيخ جاسم بن محمد ممن اهتم بهذا النوع من التدوين، وكذلك عدد من أفراد الأسرة الحاكمة في قطر، ومنهم الشيخ علي بن عبد الله آل ثاني.

غزارة المعلومات والأحداث
هذا، وقد اتجه الكاتب من خلال إصداره إلى دراسة هذا النمط من الإنتاج الفكري والتاريخي، حيث اتخذ مدونتي الشيخ جاسم والشيخ علي كنموذج على مدونات الأسرة الحاكمة، لما تميزا به من غزارة المعلومات والأحداث التاريخية الكثيرة، إضافة إلى تصحيح العديد من التواريخ المتداولة، وخاصة تواريخ الولادات.

وقد تم تقسيم البحث إلى مقدمة وأربعة فصول، كما تم تذييله بخاتمة وملاحق ومجموعة من الفهارس، إضافة إلى الصور التي تزيد الكتاب وضوحًا وتشويقًا، حيث خصص المقدمة للحديث عن أهمية البحث وأهدافه ومشكلاته، أما الفصل الأول فقد تناول فترة كتابة المدونتين بدراسة الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية لدولة قطر، مما يهيئ القارئ للفصل الثاني والذي يتناول التعريف بصاحبي المدونتين ومنهج التحقيق، مما ينقلنا للفصلين الثالث والرابع، اللذين يتناول الأول منهما تحقيق مدونة الشيخ جاسم بعرض الأحداث، وترجمة الأعلام، وبيان المواقع، وغيرها من الأمور التي تخدم النص المحقق، وقد اشتملت مدونته على خمس وستين تدوينة، وواحد وستين تاريخًا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X