fbpx
الراية السياسية
في هجوم على قاعدة للجيش

أفغانستان: مقتل وإصابة 19 جندياً

قندهار – أ ف ب:

قُتل عشرة جنود أفغان على الأقل عندما هاجم مسلحون قاعدتهم العسكرية في ولاية قندهار «جنوب»، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع أمس، في أحدث هجوم على القوات المدعومة من الغرب. ووقع الهجوم في منطقة شاه والي كوت غداة مقتل 20 شرطياً في هجوم لحركة طالبان على مواقعهم في ولاية زابل المجاورة. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم في قندهار حتى الآن، لكنه يأتي بعد أن بدأت حركة طالبان التي تحقق مكاسب ميدانية بعد 15 عاماً على طردها من السلطة بأيدي الولايات المتحدة، «هجوم الربيع» ككل عام. وذكرت وزارة الدفاع في بيان «الليلة الماضية هاجم أعداء أفغانستان معسكر اشاكزاي التابع للجيش الأفغاني في منطقة شاه والي كوت ما أدى إلى استشهاد عشرة جنود شجعان وإصابة تسعة آخرين بجروح»، موضحة أن الجرحى نقلوا إلى المستشفيات ووضعهم مستقر. وقالت شرطة كابول إنها تحقق في الهجوم على أنه «إرهابي»، ملمحة ألى أن طالبان تقف وراء. ويشكل الهجوم الجديد ضربة قاسية للقوات الأفغانية التي يدعمها الغرب وغالباً ما تنقصها التجهيزات والتدريبات والتي تتعرض لخسائر قياسية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X