المحليات
استفاد منه نحو 200 عامل من جنسيات مختلفة

عيد الخيرية تطلق فعاليات «قطر ترسم البسمة»

الدوحة ـ الراية : أطلق مركز عيد الاجتماعي التابع لمؤسسة الشيخ عيد الخيرية فعاليات برنامج «قطر ترسم البسمة» الذي يعدّ الأول من نوعه، وهو برنامج مخصص لإدخال البسمة والسعادة على قلوب العمال والأسر، من خلال إقامة عدة برامج اجتماعية خيرية. وأوضح مركز الشيخ عيد الاجتماعي أن برنامج (قطر ترسم البسمة) يأتي ضمن الرؤية الجديدة للمركز في الاهتمام والتركيز على البرامج المجتمعية التي تهدف لتفعيل الشراكة بين مؤسسات المجتمع المدني المختلفة، وتفعيل هذا الجانب الهام وفق خطة تهدف لتنويع برامج العمل الخيري والإنساني لجميع شرائح المجتمع من العمال والأسر وأبنائنا الطلاب.

أقيم البرنامج بالصالة الرياضية بمدرسة عبد الله المسند الإعدادية للبنين خلال الفترة الصباحية، واستفاد منه نحو 200 عامل ينتمون لأربع جنسيات مختلفة «إفريقيا، نيبال، سريلانكا، الفلبين»، حيث بدأ البرنامج الساعة التاسعة صباحاً، كان أولى الفعاليات إقامة عدة مسابقات رياضية متنوعة، بهدف إدخال البسمة والسرور على العمال، حيث لاقت هذه الفعالية قبولاً واستحساناً من العمال، الذين قضوا وقتاً ممتعاً في جوّ أخوي أسري بينهم وبين بعضهم البعض من جهة ومع إدارة ومشرفي مركز الشيخ عيد الاجتماعي من جهة أخرى.

كما تمّ توزيع عدد مئتي حقيبة تحتوي على «تي شيرت، 2 زجاجة مياه، 2 كيلو أرز، فلاش ميموري، كوب للشاي، قارورة لحفظ الماء، حقيبة رياضية».

‏وأوضح مركز عيد الاجتماعي أن البرنامج ترفيهي ‏رياضي، تخلله إقامة ‏مسابقات وألعاب رياضية في جو تنافسي، حيث كان كل فريق ‏ينتمي إلى جنسية معينة، ‏وشهد البرنامج ‏تشجيعاً من الحضور لفريقهم وحثه على الفوز.

وأكّد المركز أن الأبرز والجميل في إقامة هذا البرنامج أن جميع العمال من الجنسيات المختلفة أشادوا بدولة قطر ودوحة الخير التي احتضنت الجميع وأحسنت ضيافتهم خلال إقامتهم فيها كل في عمله ومجاله وتخصصه مع اختلاف أجناسهم وألسنتهم وأدخلت البسمة والسرور والسعادة على قلوب هؤلاء العمال‏ وأيضاً على ذويهم ‏من خلال رؤيتهم لمقاطع وصور أبنائهم أو أزواجهم ‏وهم في أوج السعادة في دولتنا الحبيبة قطر ‏التي ساهمت ‏وتساهم في إسعاد كل من يقيم على هذه الأرض الطيبة.

وقد عبّر هؤلاء العمال عن سعادتهم بإقامتهم في دولة قطر التي وفرت لهم الإقامة الطيبة والعمل ومصدر الدخل لأسرهم في ظلّ الأمن والأمان والتعامل الإنساني الراقي من أهلها الميامين الذين يرسمون البسمة والأمل على كل إنسان يعيش على أرضها، ويوفرون كافة الخدمات التي يحتاجها كل فرد، وقدموا الشكر لمركز عيد الاجتماعي على إقامة البرامج التثقيفية والرياضية التي تجمعهم في تآلف وترابط مع بني جلدتهم وغيرهم من العمال من الجاليات الأخرى في برامج هادفة يوم العطلة الأسبوعي، لتساهم في إدخال الفرح والسرور عليهم، وتساهم في مُتابعة أعمالهم طوال أيام الأسبوع بنشاط وجد.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X