fbpx
الراية الرياضية
أنعش آماله بهدف كانو في مباراة الفرصة الأخيرة

الأحمر العماني يطيح بالأزرق الكويتي

الكويت – د ب أ: أطاح المنتخب العماني بنظيره الكويتي من كأس الخليج لكرة القدم (خليجي 23) بعدما تغلب عليه 1- صفر أمس الاثنين في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى للبطولة التي تستضيفها الكويت على أرضها.

وأنعش المنتخب العماني آماله في التأهل إلى المربع الذهبي للبطولة الخليجية انتظاراً لما ستسفر عنه الجولة الثالثة الأخيرة من دور المجموعات بينما ودّع المنتخب الكويتي البطولة رسمياً بعد أن مني بالهزيمة الثانية على التوالي.

ويدين الأحمر العماني بالفضل في هذا الفوز لقائده أحمد مبارك (كانو) الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 57 من ضربة جزاء.

وحصد المنتخب العماني أول ثلاث نقاط في رصيده ليحتل المركز الثالث بفارق نقطة واحدة خلف المنتخبين السعودي والإماراتي اللذين تعادلا سلبياً في وقت سابق أمس بينما ظل الأزرق الكويتي في المركز الرابع الأخير بلا رصيد من النقاط.

وخسر المنتخب الكويتي في الجولة الأولى أمام نظيره السعودي 1-2 كما خسر المنتخب العماني أمام الإمارات 1-صفر وفي الجولة الثالثة الأخيرة من دور المجموعات يلتقي الفريق العماني مع نظيره السعودي فيما تلتقي الكويت مع الإمارات.

واتسمت المباراة بالإثارة منذ البداية في ظل سعي الفريقين لتسجيل هدف مبكر يسهّل من مهمّة الفوز والاقتراب خطوة من المربع الذهبي للبطولة.

وبمرور الوقت بسط المنتخب الكويتي سيطرته على مجريات اللعب ووصل أكثر من مرة لمرمى فايز الرشيدي مستغلاً سرعة ومهارة فهد صالح العنزي وبدر المطوع وعلي مقصيد ولكن دون أن ينجح في تهديد المرمى العماني بشكل صريح.

وفي المقابل فشل الخط الأمامي للأحمر العماني المكوّن من محسن جوهر الخالدي ورائد إبراهيم وخالد خليفة الهاجري في تشكيل أي إزعاج يُذكر على المرمى الكويتي.

ومرّت النصف ساعة الأولى دون أن تشهد أي خطورة على المرميين في ظل الالتزام الدفاعي من جانب عمان واتباع الفريق الكويتي سياسة عدم المجازفة.

وجاءت أول فرصة حقيقية في المباراة في الدقيقة 32 عندما تهيأت الكرة لمحسن جوهر أمام المرمى مباشرة ليسدّد كرة قوية لكنها مرّت مباشرة من فوق المرمى الكويتي.

ورد الفريق الكويتي بهجمة سريعة انتهت بتمريرة رائعة من الناحية اليمنى عن طريق سامي الصانع ولكن الحارس العماني فايز الرشيدي تصدّى للكرة بثبات.

وأنقذ الحارس الكويتي حميد القلاف مرمى فريقه من هدف مؤكد وتصدّى لانفراد كامل من رائد إبراهيم بعدما تلقى تمريرة متقنة من جميل سليم اليحمدي قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول.

وكاد ضاري سعيد أن يخطف هدف التقدّم للكويت في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عبر تصويبة صاروخيّة من على حدود منطقة الجزاء ولكن الكرة مرّت بمحاذاة المرمى العماني تماماً.

وبدأت أحداث الشوط الثاني بسيطرة كاملة من جانب الفريق العماني يقابلها تراجع دفاعي بكامل الخطوط من جانب الفريق الكويتي.

واحتسب الحكم القطري سعود علي العذبة ضربة جزاء للمنتخب العماني في الدقيقة 57 نتيجة عرقلة فهد الهاجري لخالد خليفة الهاجري، ليسجل منها أحمد مبارك (كانو) هدف السبق للأحمر.

وكاد حميد القلاف حارس الكويت أن يتسبب في هدف ثانٍ لعمان إثر خطأ فادح عندما تعثر في تسديدة الكرة ومرر باتجاه محسن جوهر أمام المرمى مباشرة لكن تسديدة المهاجم العماني ضلّت طريقها للشباك.

وتدخل القلاف في الوقت المناسب وأنقذ المرمى الكويتي من هدف محقق في الدقيقة 65 بعدما تصدّى لضربة رأس قوية من رائد ابراهيم من أمام المرمى مباشرة.

وجاءت أول فرصة للكويت في الشوط الثاني بعد مضي 68 دقيقة عندما نفذ بدر المطوع ضربة حرة قابلها فيصل زايد الحربي بضربة رأس لكن الكرة مرّت مباشرة من فوق المرمى العماني.

وقبل عشر دقائق من النهاية كاد البديل فيصل عجب أن يحرز هدف التعادل للكويت عبر ضربة رأس رائعة من داخل منطقة الجزاء لكن الكرة مرّت على بعد سنتيمترات قليلة من المرمى العماني.

ومرّت الدقائق الأخيرة دون حدوث جديد ليخرج المنتخب العماني فائزاً بهدف دون ردّ.

 

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X