fbpx
المحليات
نفذت فعالية جماهيرية بدعم من قطر الخيرية

مبادرة خيرنا في عيالنا تدعم أطفال الروهينجا

فريد الصديقي: تعزيز قيمة العطاء لدى الأطفال

رسالة إنسانية للعالم بضرورة الاهتمام بالأطفال ضحايا الأزمات

تسليط الضوء على معاناة الأيتام الموجودين في مناطق النزاعات

الدوحة – الراية: نظّمت مبادرة « خيرنا في عيالنا « فعالية جماهيرية بدعم من قطر الخيرية في حديقة أسباير زون اشتملت على فقرات ترفيهية وألعاب حركية ورياضية، بمشاركة عدد من الإعلامين والشعراء والرياضيين الشباب، وركزت على توعية الأطفال في قطر من خلال قوالب جذابة وأساليب إبداعية للاهتمام بأحوال أقرانهم من أطفال وأيتام الروهينجا والذين اضطرتهم الظروف للجوء في المخيمات، وتقديم الدعم لهم.

 وقال فريد خليل الصديقي، مدير إدارة المشاريع والمراكز المحلية بقطر الخيرية إنّ تنظيم فعالية لدعم أطفال الروهينجا بالتنسيق مع مبادرة «خيرنا في عيالنا» جاء لتعزيز قيمة العطاء لدى الأطفال وفي قالب تربوي ترفيهي. وأضاف أن قطر الخيرية تهدف من وراء هذه الفعالية إلى تسليط الضوء على معاناة فئة الأيتام الموجودين في مناطق النزاعات الإنسانية، وتوجيه رسالة إنسانية للعالم بضرورة الاهتمام بالأطفال ضحايا الأزمات. وبدورها قالت «هيام القحطاني» مسؤولة المبادرة إن « خيرنا في عيالنا « مبادرة مجتمعية تربوية بأفكار شبابية موجهة للأهالي والمستهدف منها فئة الأطفال، بهدف توعيتهم بأهمية التبرع ومساعدة الغير، بالإضافة إلى خلق روح تنافسية واجتماعية باختلاطهم مع الأطفال الآخرين.

وأضافت: قمنا باستهداف فئة الأطفال كفكرة جديدة وذلك لعدم وجود برامج توعوية كافية لهم وحرصنا أن تكون بأسلوب جديد ومشوق.

إلى ذلك قال الإعلامي الدكتور عبد الرحمن الحرمي إن العامل الديني هو أقوى محفز لضبط سلوك الأطفال، مضيفاً أنه يجب تغيير عادات الأطفال حتى لا يعيشوا لأنفسهم فقط، بل يهتموا بالآخرين كذلك، فيما نقل الكابتن سوار الذهب صوراً عن معاناة أطفال الروهينجا من خلال مشاهداته الميدانية معهم على الحدود البنجلاديشية أثناء زيارة قام بها مع قطر الخيرية مؤخراً.

وألقى الشاعر حمد البريدي، عدداً من القصائد من الشعر النبطي التي تحث على بر الوالدين وعلى الجود والكرم . ومن ناحيته شارك الشاعر والرسام والكاتب راضي الهاجري بعدد من القصائد من الشعر الشعبي، كما صدح بقصائد أخرى باللغة العربية الفصحى، ومنها قصيدة خاصة عن أطفال الروهينجا.

وصاحب الفعالية جمع تبرعات من الأطفال وأسرهم لصالح الأطفال اللاجئين والنازحين من الروهينجا الذين يعيشون ظروفاً استثنائية خصوصاً في فصل الشتاء.
  

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X