fbpx
أخبار عربية
الأمم المتحدة تنتقد الاستهتار بأرواح الأبرياء

68 مدنياً قتلهم التحالف في غارتين باليمن

صنعاء – وكالات:

أكدت الأمم المتحدة أمس أن الغارات التي نفذها طيران التحالف العربي بقيادة السعودية الثلاثاء الماضي في تعز والحديدة أدت إلى مقتل 68 مدنياً، واصفة ما يجري بالحرب العبثية. وقال منسّق الشؤون الإنسانية لمنظمة الأمم المتحدة في اليمن جيمي ماكغولدريك في بيان، إن ضربة جوية للتحالف على سوق شعبية في محافظة تعز أسفرت عن مقتل 54 مدنياً على الأقل، بينهم ثمانية أطفال. وتخضع مدينة تعز لسيطرة القوات الموالية للشرعية، لكنها مطوقة من قبل ميليشيا الحوثي المتهمة من قبل التحالف بتلقي دعم عسكري من إيران، وهو اتهام تنفيه طهران.

وأضاف البيان أن الغارة الثانية التي استهدفت في اليوم ذاته مزرعة في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة الساحلية غربي البلاد، أدت إلى مقتل 14 شخصاً من أسرة واحدة. وأشار المنسق الأممي إلى أنه إضافة إلى قتلى الغارتين الأخيرتين، قتل 41 شخصاً في غارات أخرى في جميع أنحاء اليمن خلال الأيام العشرة الماضية. وأدان ماكغولدريك «الاستهتار الكامل بالحياة البشرية» في الحرب التي قال إنها «لم تؤد إلا إلى تدمير البلد والمعاناة غير القابلة للوصف التي يعيشها الشعب اليمني». وجدد تأكيده على أنه «لا يوجد حل عسكري لهذا الصراع»، وذلك بعد نحو أسبوع من قول الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أن الحل السياسي في اليمن لم يعد ممكناً، وإن حكومته لن تدخل في أي حوار محتمل مع المتمردين إلا بعد أن يتخلوا عن السلطة ووصف المسؤول الأممي، الحرب في اليمن بأنها غير عقلانية ولا طائل منها، متعجباً مما أسماه استخفافها التام بالحياة الإنسانية. وأضاف: هذه حرب غير عقلانية، تظهر فيها كل الأطراف بما في ذلك التحالف بقيادة السعودية استخفافاً تاماً بالحياة الإنسانية.

  • 85 صاروخاً حوثياً أطلقت على المملكة
  • مقتل ثلاثة جنود سعوديين على حدود اليمن

الرياض – وكالات:

قالت وسائل إعلام سعودية إن ثلاثة جنود سعوديين قُتلوا في معارك مع ميليشيا الحوثيين في الحد الجنوبي، في حين أقدم الحوثيون على تفجير طرقات عامة وقطعها في مديريتي ذي ناعم والزاهر وسط اليمن. وذكرت وسائل إعلام تابعة للحوثيين أن مواجهات جرت مع الجيش السعودي في نجران وجازان على الحدود اليمنية السعودية. وقالت مصادر إن قتلى وجرحى من ميليشيا الحوثي سقطوا في هذه المواجهات. وهدد الحوثيون بضرب مطارات وموانئ السعودية والإمارات رداً على قرار التحالف إغلاق المنافذ البحرية والجوية والبرية لليمن. من جانب آخر، قالت مصادر محلية في محافظة البيضاء وسط اليمن، إن ميليشيا الحوثي أقدمت على تفجير طرقات عامة وقطعها في مديريتي ذي ناعم والزاهر وأضافت المصادر أن الحوثيين فجروا الطريق العام الذي يربط بين محافظة البيضاء ومحافظتي لحج وأبين جنوبي اليمن، كما فجروا أحد الجسور بمادة الديناميت في مديرية ذي ناعم، ما تسبب في قطع الطريق المؤدي إلى محافظة لحج واضطر سائقي السيارات والشاحنات للمرور في طريق فرعي ضيق.

إلى ذلك قال التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، الأربعاء، إن ميليشيا الحوثي استهدفت المملكة بـ 85 صاروخاً باليستياً، مؤكداً أنه سيتم العمل على «سد الثغرات» لمنع تهريب الأسلحة إلى الميليشيا. وقال المتحدث إن التحالف قام بالتعاون مع الحكومة الشرعية بتوزيع منشورات تساعد من يطلب الأمان، وإنه «تم منح 10 تصاريح لنقل المساعدات إلى الداخل اليمني عبر المنافذ البرية».

كما توجهت 5 سفن محملة بالوقود إلى ميناء الحديدة هذا الأسبوع، وجرى إسقاط مواد غذائية للمناطق المحاصرة في الداخل اليمني، بحسب المالكي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X