أخبار دولية
ظريف: اجتماع مجلس الأمن فشل أمريكي جديد

إيران: تواصل المسيرات المؤيدة للحكومة

طهرن – رويترز: نظم آلاف من أنصار الحكومة مسيرات مؤيدة في إيران لليوم الرابع أمس رداً على احتجاجات واسعة النطاق ألقت المؤسسة الدينية باللوم فيها على أعداء الجمهورية الإسلامية. وتأتي المسيرات بعد يوم من تصريح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بأن الاجتماع الذي عقده مجلس الأمن الدولي بناءً على طلب من الولايات المتحدة لبحث الاحتجاجات في إيران تحوّل إلى «خطأ فادح» لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. ووصف ظريف رفض مجلس الأمن تدويل الاحتجاجات في إيران بفشل أمريكي جديد. وأظهرت لقطات على التلفزيون الرسمي خروج مسيرات في مدن من بينها آمل وسيمنان وشدكان فيما حمل المشاركون الأعلام الإيرانية وهتفوا «الموت لأمريكا» و»الموت لإسرائيل» و»الموت لبريطانيا».

وقال مسؤولون إيرانيون إن 22 شخصاً لقوا حتفهم كما تم القبض على أكثر من ألف في أكبر احتجاجات مناهضة للحكومة منذ نحو عقد. ونُقل عن علي رضا رشيديان الحاكم الإقليمي في مشهد بشمال شرق البلاد، حيث بدأت الاحتجاجات، قوله أمس إن السلطات أطلقت سراح 85 بالمئة من المحتجزين هناك بعد توقيعهم على تعهد بعدم ارتكاب مخالفات من جديد. ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن رشيديان قوله «أحيلت للسلطات القضائية أسماء من لهم سجل جنائي أو من اتهموا بالتخريب مثل إشعال حرائق بدراجات نارية أو إلحاق أضرار بمبانٍ عامة». وتحوّل اجتماع مجلس الأمن الدولي أمس الأول لمناقشة الاحتجاجات إلى انتقاد للولايات المتحدة لطلبها اجتماع المجلس بشأن ما وصفته بعض الدول الأعضاء بقضية داخلية تخصّ إيران. وكتب ظريف في تغريدة «مجلس الأمن الدولي رفض محاولة الولايات المتحدة المكشوفة لخطف تفويضه.. خطأ فادح آخر لإدارة ترامب في مجال السياسة الخارجية».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X