fbpx
ثقافة وأدب
رابع فنانة تنضم لبرنامج الإقامة الفنية في باريس.. غادة الخاطر:

أسعى لطرح القضايا السياسية بطريقة إبداعية

تجربتي الفنية ستشمل الكاريكاتير والحفر الطباعي والنحت

مطافي حريصة على تحقيق نهضة فنية قطرية عالمية

كتب – أشرف مصطفى:

كشفت الفنانة غادة الخاطر أنها تستعد لبدء برنامج الإقامة الفنيّة في أستوديو قطر بالمدينة الدولية للفنون بالعاصمة الفرنسية يوم 15 يناير الجاري ولمدة ثلاثة أشهر، مشيرة إلى أنها ستسعى لتقديم الفن السياسي للتعبير عن آرائها بأكثر من بطريقة إبداعية، وقالت الخاطر – رابع فنانة تنضم لبرنامج الإقامة الفنية – في تصريحات لـ [ إن مشاركتها ستمتد لتشمل أكثر من شكل إبداعي، بدءاً من الكاريكاتير الذي يشغل حيزاً هاماً فيما تقدّمه من إبداعات، مروراً بالحفر الطباعي وصولاً إلى النحت الذي تتمنى أن تحصل على بعض الخبرات فيه بتواجدها في باريس.

أما عن الموضوعات التي ستعمل عليها خلال مشاركتها فأوضحت أنها ستتعلق بعدد من القضايا الآنيّة التي تهمّ الناس عموماً ومن أبرزها تأثر بعض الدول ومن بينها قطر من جراء الانحطاط في مستوى الإعلام، وكمّ الزيف الذي يبثّه لتزييف الوعي. وأضافت: أسعى للتجريب بالتعبير عن قضايا تهمّ المنطقة العربية، معتمدة في ذلك على اللغتين العربية والإنجليزية، حيث أقدّم بعض الأعمال التي تسعى لعرض تلك القضايا التي أثيرها على غير العرب سواء من المقيمين غير العرب على أرض قطر، أو من في الخارج.

وترى الخاطر أن أهم ما يميّز تجربتها المتمثلة في مشاركتها هو سعيها لتطوير نفسها في المجال والاستفادة من خبرات المشاركين معها، فضلاً عن الولوج إلى موضوعات متنوّعة خلال تلك الفترة، وقالت: ليس كثير من فنانات الخليج دخلوا مجال الكاريكاتير السياسي، وهو الأمر الذي سيضيف لي بلا شك.

وأكدت الخاطر أن مشاهدتها التي ستحصل عليها خلال إقامتها في باريس ستضيف لما ستقدّمه، وأوضحت أن أكثر الموضوعات التي تستهويها هي رسوم الكاريكاتير رغم حرصها على التعبير عبر أكثر من وسيط إبداعي، وعبّرت عن سعادتها للمُشاركة في هذا البرنامج الذي وصفته بالوسيلة المُثلى لتطوير الفنان، وتقدّمت الخاطر بشكرها لـ مطافي وهيئة متاحف قطر لهذا الدعم الذي توليه للفنانين بإثراء تجربتهم الفنية من خلال الاطلاع على مستحدثات الفنون التشكيلية حول العالم، وهو ما يعكس حرصهم على تحقيق نهضة فنّية عالمية، وصنع كوادر فنية تستطيع المُنافسة على الساحة الدولية وإبراز اسم قطر في مجالات الفنون التشكيلية عالمياً، مشيرة إلى أن تلك المُشاركة ستمكّنها من تحصيل الكثير من الخبرات التي سيتيحها التفاعل مع الزملاء من مُختلف أنحاء العالم، بالحوار والنقاش في بيئة مُلهمة والتحليق بعيداً في آفاق الإبداع.

ومن جانبه يقول الفنان خليفة العبيدلي مدير مطافئ مقر الفنانين في معرض تعليقه على أعمال الفنانة غادة الخاطر وهي الفنانة المنتسبة بمقر الفنانين والتي ستلتحق بأستديو قطر في باريس الأسبوع المقبل – إنها تعالج قضية الحصار بمنظور مختلف، فأسلوبها في طرح القضية يدفع للتفاؤل وإدماج المتلقي مع القضية، وهو ما سيمثل مشروعها المنتظر، وأكد العبيدلي أن تواجد الفنان في المحافل الخارجيّة بفنه المعبّر عن مجتمعه يضيف الكثير له ولوطنه، وأضاف: سيتيح وجود الفنانة غادة الخاطر في باريس الكثير حيث تشهد مثل تلك الملتقيات نوعاً من النقاش بين المبدعين من مختلف أنحاء العالم وهو فرصة طيّبة للتعبير عن صوت الوطن في الخارج.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X