أحداث

السويد: قتيل وجريح بانفجار خارج محطة مترو

ستوكهولم – د ب أ: ذكرت الشرطة السويدية أن رجلاً توفي أمس متأثراً بالجراح التي لحقت به جراء انفجار خارج مدخل محطة مترو في ضاحية بجنوب ستوكهولم. وقال المتحدث باسم الشرطة سفين-اريك أولسون إن الرجل كان في الستينيات من العمر، وكان برفقته امرأة في الأربعينيات من العمر، لحقت بها أيضاً إصابات في الوجه والساقين. وأضاف إن الحادث وقع بعد الـ11 صباحاً بالتوقيت المحلي عندما التقط الرجل على ما يبدو شيئاً من الأرض، انفجر بمجرد التقاطه. وتابع: «لا يوجد ما يشير إلى أن هذين الشخصين كانا مستهدفين».

وقال أولسون إن الشرطة لم تتوصل بعد إلى سبب الانفجار. وتحقق الشرطة في الحادث بعد موت الرجل وحدوث دمار عرض حياة العامة للخطر. ولم يعثر خبراء القنابل على أي مواد خطيرة خلال عملية بحث أولية لموقع الانفجار، ولكن مازال التحقيق مستمراً. وطوقت الشرطة المنطقة خارج مدخل محطة مترو «فاربي جارد». وتمّ إغلاق المحطة. وذكرت صحيفتا «افتونبلادت» و»إكسبرسن» الشعبيتان أن هناك اعتقاداً بأن الانفجار ناجم عن قنبلة يدوية، لكن الشرطة امتنعت عن تأكيد التقارير. وتقع محطة «فاربي جارد» في بلدة هودينج وهي إحدى ضواحي ستوكهولم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X