أخبار دولية
تحرك إيراني في أوروبا للحفاظ على الاتفاق النووي

خامنئي يهاجم ترامب ويحذر حلفاء أمريكا الإقليميين

طهران – وكالات: هاجم المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقال إن جنونه واستعراضاته السخيفة لن تبقى دون رد، متعهداً بمحاسبة واشنطن على الخسائر التي تكبدتها إيران خلال أيام الاضطربات. واتهم خامنئي الولايات المتحدة وإسرائيل وإحدى الدول الخليجية بتشكيل مثلث لخلق الفوضى في إيران، وقال إن شعب بلاده وجّه رسالة لأمريكا وبريطانيا والمعارضة بالخارج أنهم لن يستطيعوا استهداف إيران.

 وأشار خامنئي إلى أن ما وقع في إيران تم التخطيط له من قبل واشنطن وتل أبيب منذ أشهر، موضحاً أن دولة خليجية – لم يذكر اسمها – هي من لعبت دور المموّل، بينما كان في الواجهة من سماهم المنافقين، في إشارة إلى منظمة مجاهدي خلق المعارضة. وأضاف إن على أمريكا أن تعلم أن الخسائر التي كبدتنا إياها خلال أيام لن تبقى دون حساب.

 كما وجّه رسالة إلى حلفاء واشنطن الإقليميين قائلاً إن عليهم معرفة أن هذا النظام صامد بقوة وسيتجاوز كل هذه المشاكل. وأشاد المرشد الأعلى الإيراني بالنشاطات الشعبيّة المنسقة في مجابهة مؤامرات الأعداء.

 وقال إن حركة الشعب المنسجمة ستتواصل لمواجهة مؤامرات الأعداء، مشيراً إلى أن مقاومة الشعب الإيراني ستحول دون قدرة الأعداء على استهداف البلاد. وتابع: إن «العدو حاول مراراً، وكل مرة يقابل بالهزيمة، وهذا بسبب المقاومة وبسبب السد الشعبي والوطني القوي»، داعياً إلى الاستماع لصوت الناس والفصل بين مطالب الشعب المشروعة وأعمال التخريب.

 من جهة ثانية، أعلن الاتحاد الأوروبي أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف سيجري في بروكسل غداً الخميس مباحثات مع نظرائه الفرنسي والألماني والبريطاني تتناول سبل الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني. ويأتي الاجتماع في وقت تتزايد فيه المخاوف من إقدام الولايات المتحدة في غضون أيام على نقض الاتفاق الذي أبرمته إيران مع مجموعة الست (الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا) في يوليو 2015 ونصّ على تخفيف العقوبات الدوليّة المفروضة على طهران مقابل كبحها برنامجها النووي.

 وقال الاتحاد الأوروبي في بيان إن منسقته فيديريكا موجيريني ستعقد اجتماعاً مع وزراء خارجية دول المجموعة؛ فرنسا جان إيف لودريان، وألمانيا سيمار جابرييل، وبريطانيا بوريس جونسون، ووزير الخارجية الإيراني جواد ظريف يوم الخميس في بروكسل.

وأضاف البيان إن الاجتماع سيعقد في إطار العمل الجاري لضمان التنفيذ الكامل والمستمرّ لخطة العمل الشاملة المشتركة، وهو الاسم الرسمي للاتفاق النووي الإيراني.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X