المنبر الحر

مقومات النجاح

بقلم – أماني اسماعيل علي :

من منا لا يحلم بأن يكون ناجحاً في الدراسة أو العمل أو العلاقات الإجتماعية؟، كلنا نحلم بتحقيق النجاح في كافة مناحي الحياة ، ولكننا نتفاوت في القدرات و الإمكانات و الجهود المبذولة ، فهناك من يريد النجاح و يتمناه دون عمل ، و هناك من يرغب بالنجاح و يسعى إليه دون كلل أو ملل ، و إذا قرأنا سير العظماء و الناجحين و المتميزين ، نجد أن معظمهم تحلوا بصفات معينة مكنتهم من تحقيق ما يريدون .

إن أول مقومات النجاح هي أن نرغب بقوة في أن نكون ناجحين ، ونؤمن بقدرتنا على تحقيق النجاح ، ونثق بأنفسنا ؛ نثق بأن لكل مجتهد نصيباً ، نثق بأن الرياح ستجري بعون من الله كما تشتهي سفننا ، لأننا نحن الرياح و البحر و السفن .

يجب أن نعلم جيداً أن طريق النجاح ليس معبداَ بالورود ، بل هو طريق وعر محفوف بالمصاعب، و لتحقيق أهدافنا يجب أن نثابر، و نجتهد ، و نسعى ؛ فكلما زادت مثابرتنا زاد تركيزنا على بلوغ أهدافنا .

من مقومات النجاح أن نحب ما نفعل ؛ نحب التخصص الذي ندرسه ، نحب المكان الذي نعمل به ، نحب المهام التي توكل إلينا ، فإذا أحببنا ما نقوم به ، سنبدع ، و نتألق ، و ننجز ، و سنتمكن من تجاوز المحن ، و تخطي الأوقات العصيبة ، و مواجهة الشدائد ، و سيدفعنا هذا الحب إلى التفاؤل ، و يمنحنا القوة ، و يجعلنا أكثر تمسكا بأهدافنا.

لا بد لنا أيضاً من شحذ قدراتنا و تطويرمهاراتنا و اكتساب المعرفة اللازمة لتحقيق النجاح ؛ فهل يستطيع قطع الشجرة من لا يملك فأساً ؟ و هل يستطيع الفوز في سباق الغطس من لا يجيد الغطس ؟ لذا يجب علينا أن نحدد المهارات الضرورية التي تمكننا من الوصول إلى ما نريد، و نكتسبها ، و نتسلح بالمعرفة التي تسهل لنا إنجاز أهدافنا.

الإيمان بالله أحد أهم مقومات النجاح بنظري ؛ فهو النور الذي يضيء لنا الطريق ، وهو السر وراء كل توفيق ، إن الإيمان بالله يمنحنا القوة و الأمل ، و يدفعنا نحو تحقيق النجاح ، و حتى ننال رضا المولى عز وجل ، علينا إلتزام الطاعات ، واجتناب المعاصي ، و التقرب إليه بما يحب.

أخيراً، هذه بعض مقومات النجاح ، ولا شك أن هناك مقومات أخرى كثيرة ، و بما أننا في بداية عام جديد ، لنحرص على الأخذ بأسباب النجاح ، و نتوكل على الله سبحانه و تعالى حق توكله ، ومن ثم نثبت أنظارنا على أهدافنا ، و نسعى إلى تحقيقها بعزم لا يلين و إرادة لا تنكسر.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X