أخبار عربية
عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى بحراسة مشددة

شهيدان واعتقال 25 فلسطينياً

القدس المحتلة – وكالات: استشهد فلسطينيان في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي أحدهما بالضفة الغربية المحتلة، والآخر في مخيم البريج بقطاع غزة.

وأوضحت مصادر فلسطينية أن فتى فلسطينياً استشهد وأصيب ثلاثة آخرون برصاص الجيش الإسرائيلي في مواجهات اندلعت أمس شرق مخيم البريج في وسط قطاع غزة وفق ما أعلنت وزارة الصحّة.

وقال أشرف القدرة الناطق باسم الوزارة، «استشهد أمير أبو مساعد وعمره 16عاماً برصاصة في الصدر أطلقها جنود الاحتلال الإسرائيلي شرق مخيم البريج»، مبيناً أن ثلاثة آخرين أصيبوا بالرصاص الحي ونقلوا إلى مستشفى «شهداء الأقصى» القريبة من المخيم لتلقي العلاج.

من جهة أخرى، ذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال الإسرائيلية أقدمت على جريمة قتل فلسطيني جنوب نابلس بالضفة المحتلة.

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس 25 مواطناً فلسطينياً من مناطق مختلفة في القدس المحتلة والضفة الغربية. وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية إن قوات الاحتلال اعتقلت 11 فلسطينياً في القدس، بينهم ثلاثة أطفال، وحوّلتهم إلى مراكز اعتقال وتحقيق في المدينة المقدسة. وقالت الوكالة إن القوات الإسرائيليّة اعتقلت ناصر قوس مدير نادي الأسير بالقدس، وناصر عجاج مستشار محافظ القدس، وخمسة فلسطينيين من بلدة العيسوية وسط القدس، وثلاثة آخرين بعد توقيف مركبتهم في حي جبل الزيتون الطور المُطل على القدس القديمة، بينما اعتقلت مواطناً في حي وادي الجوز وسط المدينة. وفي الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة فلسطينيين من مخيم جنين، وفلسطينيين اثنين من بلدة يعبد، واثنين آخرين من قرية أم التوت بعد مُداهمة منازل ذويهم وتفتيشها. واعتقلت قوات الاحتلال، خمسة شبان فلسطينيين من عائلة واحدة في رام الله ، بينهم أربعة بقرية دير نظام ، وشابا من قرية النبي صالح، عقب دهم منازل ذويهم ..واعتقلت اثنين آخرين من امرو قرية البرج بمحافظة الخليل. إلى ذلك اقتحم عشرات المستوطنين أمس، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة معزّزة ومشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن المستوطنين نفّذوا جولات استفزازية ومشبوهة في أرجاء المسجد، وسط انتشار المصلين في باحات المسجد عبر حلقات علم جماعية وفردية. في الوقت نفسه، شرعت طواقم فنية تابعة لسلطات الاحتلال بتجهيز وعمل أساسات لتمديد شبكة كاميرات مراقبة في شارع صلاح الدين قبالة سور القدس التاريخي من جهة باب السلسلة، والذي يعدّ أشهر شوارع مدينة القدس. يشار إلى أن الاحتلال نصب خلال الفترات السابقة مئات الكاميرات في مختلف شوارع وأسوق مدينة القدس، خاصّة داخل بلدتها القديمة ومحيطها لمراقبة المواطنين الفلسطينيين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X