fbpx
الراية الرياضية
أنجز المهمة الثانية على حساب عمان بهدف أكرم عفيف و حافظ على سجله النظيف

الأولمبـــي ينفرد بالصــدارة الآسيوية قبـــــــــل جولة الحسم الصينية

الصين – أحمد حشمت – موفد لجنة الإعلام الرياضي : 

تصدّر منتخبنا الأولمبي المجموعة الأولى بكأس آسيا تحت 23 عاماً عقب فوزه على المنتخب العماني بهدف دون ردّ في المباراة التي جمعت المنتخبين أمس على الملعب الأولمبي بمدينة تشانغشو الصينية في إطار منافسات المجموعة الأولى بالبطولة، سجّل هدف منتخبنا الوحيد أكرم حسن عفيف في الدقيقة 43، وبهذه النتيجة رفع العنابي رصيده إلى 6 نقاط متصدراً بها المجموعة، في حين بقي منتخب عمان بلا رصيد في المركز الأخير بالمجموعة وودّع المنافسات، واستحق الأدعم الانتصار بعد المستوى الجيد الذي قدّمه في المباراة، وبهذا الفوز وضع منتخبنا قدماً في الدور ربع النهائي بالبطولة، حيث يحتاج إلى نقطة واحدة من لقائه المقبل أمام الصين لضمان البقاء في صدارة المجموعة والتأهل للدور الثاني.

الشوط الأول

بدأ الشوط الأول بحذر شديد من جانب المنتخبين، حيث جاءت الخمس دقائق الأولى بمثابة جس نبض من أجل استشعار نقاط القوة والضعف لاستغلالها أفضل استغلال في تسجيل هدف السبق، ولم تستمر مرحلة جس النبض طويلاً وسرعان ما بدأ منتخبنا في السيطرة والضغط الهجومي على مرمى الخصم، وفي الدقيقة السادسة كاد أكرم عفيف أن يحرز الهدف الأول إثر تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء ولكن الكرة مرّت بجوار القائم الأيسر لإبراهيم صالح حارس عمان، لتضيع فرصة هدف أول محقّق، بعدها شعر المنتخب العماني بالخطورة على مرماه، ما دفع مدربه حمد العزاني بتحذير لاعبيه وقام بإعطاهم تعليمات بإغلاق المنطقة الخلفية جيداً حتى لا تهتز شباكهم مبكراً، والاعتماد على الهجمة المرتدة السريعة على أمل خطف هدف يريح الأعصاب المشدودة، ومع الدقيقة 21 أضاع الأحمر هدفاً أول محققاً عن طريق اللاعب محسن صالح بعد انفراده بحارس منتخبنا محمد البكري لكنه فشل في إسكان الكرة الشباك ليظلّ التعادل السلبي هو سيّد الموقف.

هدف عنابي

ضغط منتخبنا بكل أسلحته على المرمى العماني من أجل تسجيل هدف التقدم وامتلاك زمام المباراة، وفي الدقيقة 31 كاد بسام الراوي أن يسجل الهدف الأول لمنتخبنا من خلال الفرصة التي أتيحت له إثر كرة عرضية أرسلها أحمد معين داخل منطقة الجزاء لتجد بسام الراوي الذي حوّلها برأسه في المرمى لكن تصدى لها حارس عمان ببراعة وأخرجها إلى ضربة ركنية، وفي الدقائق الخمسة الأخيرة شدّد منتخبنا الضغط على مرمى الخصم، حتى نجح في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 43 بعد تمريرة متقنة من المعز علي إلى أكرم عفيف القادم من الخلف الذي لم يتردّد في إسكان الكرة الشباك، وبعدها حاول المنتخب العماني العودة مجدداً للقاء ولكنه لم يستطع على الرغم من الفرص التي أتيحت له، ومن أخطر هذه الفرص التصويبة الصاروخية التي سدّدها اللاعب عبد العزيز الغيلاني في الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط من أمام منطقة الجزاء ولكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر لينتهي الشوط الأول بتقدّم منتخبنا على الأحمر العماني بهدف دون ردّ.

الشوط الثاني

ومع بداية الشوط الثاني أجرى كلّ منتخب تغييراً حيث أشرك مدرب منتخبنا عاصم مادبو على حساب عبدالله عبد السلام، وفي حين أشرك حمد العنزي مدرب عمان إذن محمود، وخروج إبراهيم عيسى، وجاء الشوط الثاني في مجمله متوسط المستوى، وعلى عكس وتيرة الشوط الأول، حيث شهد تراجعاً كبيراً لمنتخبنا في ظلّ الضغط المُتواصل من جانب المنتخب العماني الذي شكل خطورة كبيرة على مرمى الأدعم من خلال الهجمات المتواصلة التي حاول من خلالها تعديل النتيجة، لكنه لم يوفق نظراً لافتقاده اللمسة الأخيرة في إنهاء الهجمة، ومع مرور الوقت انحصر اللعب في منتصف الملعب وكانت الكرة سجالاً بين أقدام الفريقين، وظلّ الحال حتى الدقائق الأخيرة التي لم تشهد معالم للخطورة للفريقين لتنتهي المباراة بفوز منتخبنا على عمان بهدف دون ردّ.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X