أخبار عربية
دعوة الاحتلال لتوفير الحماية لأطفال فلسطين المعتقلين

قلق أوروبي بشأن اعتقال عهد التميمي

القدس المحتلة – وكالات: أعرب الاتحاد الأوروبي أمس عن قلقه الشديد إزاء ملابسات اعتقال إسرائيل طفليْن فلسطينييْن هما عهد التميمي وفوزي محمد الجنيدي، ودعا تل أبيب إلى احترام حقوق الأطفال وحمايتها أثناء اعتقالهم وسجنهم. وأعربت بعثة الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله عن «قلقها الشديد إزاء مقتل قاصر فلسطيني آخر برصاص الجنود الإسرائيليين»، ويدعى مصعب فراس التميمي (17 سنة) وتربطه صلة قرابة بعهد.

 وقتل مصعب في الثالث من يناير في مواجهات مع جيش الاحتلال قرب دير نظام في شمال رام الله. وذكرت بعثتا الاتحاد الأوروبي بالقدس ورام الله بأهمية «احترام حقوق الأطفال وحمايتهم، خصوصًا أثناء اعتقالهم، وسجنهم وعبر الإجراءات القانونية المطبقة بحقهم»، ودعا البيان تل أبيب إلى الرد بشكل «متوازن» على المتظاهرين الفلسطينيين، وفتح تحقيقات في حال سقوط قتلى خصوصًا إذا كانوا قاصرين. وكانت النيابة العامة الإسرائيلية وجهت في الأول من الشهر الحالي 12 تهمة إلى عهد التميمي (16 عامًا)، ومنها الاعتداء على قوات الاحتلال في قرية النبي صالح بـالضفة الغربية المحتلة.

 وتحولت عهد التميمي إلى أيقونة لدى الفلسطينيين لمشاركتها منذ كانت طفلة في المواجهات ضد القوات الإسرائيلية، وإن أدينت يمكن أن يحكم عليها بالسجن لسنوات عدة. كما وجهت تهم مماثلة إلى والدة عهد وابنة عمها وانتشر مقطع فيديو يظهر عهد وهي تطرد جنديين إسرائيليين من ساحة بيتها بقرية النبي صالح.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X