الراية الرياضية
مواجهتان الليلة قبل جولتين من نهاية القسم الثاني

دوري السلة يشتعل ويقترب من مرحلة الحسم

قطر في لقاء لا يقبل غير الفوز أمام الخور والأهلي يواجه الشمال

متابعة – رجائي فتحي : 

تفتتح مساء اليوم مباريات الأسبوع السابع من القسم الثاني لدوري كرة السلة حيث تقام مباراتان الأولى تجمع بين الأهلي والشمال وتقام الساعة ٥:٣٠ مساءً وتليها المواجهة الثانية بين قطر والخور وتقام الساعة ٧:٣٠ مساءً وتلعب المباراتان بصالة نادي الغرافة.

وتختتم مباريات الجولة يوم غد الأربعاء بإقامة مباراتين الأولى بين العربي والوكرة وتقام الساعة ٥:٣٠ والثانية بين الغرافة والسد وتقام الساعة ٧:٣٠ وعلى نفس الصالة.

وبالوصول إلى هذه الجولة يكون دوري كرة السلة وصل إلى منعطف مهم بالنسبة له حيث إن الصورة العامة في البطولة اتضحت حتى الآن بضمان ثلاثة فرق التأهل إلى مرحلة البلاي أوف وهي الغرافة والعربي والوكرة دون النظر إلى نتائج مبارياتهم الباقية في بطولة الدوري وفقط هذه النتائج سوف تحدد المراكز وإن كان الأمر محسوماً بالنسبة للغرافة بتصدر الدوري ولكن المركز الثاني أصبح بين العربي والوكرة.

والإشكالية الحقيقية والصعبة تتمثل في المقعد الرابع بالمربع الذهبي حيث إنه يتنافس عليه حتى الآن ثلاثة فرق وهي قطر والريان والسد ويمتلك قطر الحظوظ الأقوى لبلوغ المربع واحتلال المركز الرابع ولكن هذا يتوقف على النتائج التي سوف تحدث في المباريات الباقية من بطولة الدوري.

وبالنظر إلى مباراتي اليوم نجد أن اللقاء الأول والذي يجمع بين الشمال والأهلي مباراة تحصيل حاصل بين الفريقين حيث إنهما خارج سباق المنافسة بالبطولة.

ويحتل فريق الشمال المركز الأخير في جدول الترتيب برصيد ١٤ نقطة في حين أن الأهلي قبل الأخير برصيد ١٥ نقطة وفوز أي منهما في لقاء اليوم يمثل دفعة معنوية في مشوار الاعداد لبطولة كأس قطر بعد أن خرجا من سباق المنافسة ببطولة الدوري.

أما المواجهة الثانية الليلة بين قطر والخور فهي في غاية الأهمية بالنسبة للملك القطراوي الطامح في حجز بطاقة التأهل لمرحلة الأفضلية في البطولة حيث إن قطر حالياً في المركز الخامس في جدول الترتيب برصيد ٢١ نقطة وهو نفس رصيد فريق الريان صاحب المركز الرابع في جدول الترتيب ولكن الريان لعب مباراة أكثر من قطر.

وما يهم الملك القطراوي في لقاء اليوم هو تحقيق الانتصار من أجل الوصول للنقطة ٢٣ وبالتالي الانفراد بالمركز الرابع في جدول الترتيب ويبقى على بعد نقطتين فارق من فريق الريان وينتظر ما سوف يحدث في آخر مباراتين سواء لقطر أو الريان لتحديد مَن الذي سوف يكون صاحب المركز الرابع في البطولة.

وبدون شك المباراة لن تكون سهلة رغم أن الترشيحات تصب في مصلحة قطر الذي ظهر متطوراً هذا الموسم ولولا الإصابة التي لحقت بصانع ألعابه بادين جاكسون في بداية القسم الثاني لكان الفريق الآن في المربع وحسم أمر البقاء ضمن الأربعة ولكن هذه الإصابة أثرت كثيراً على الفريق وكانت سبباً في خسارة الفريق للمباريات لاسيما التي كانت في المتناول والتي فاز فيها على منافسيه في القسم الأول من البطولة.

وفي المقابل فريق الخور يدخل المباراة بلا أي ضغوطات ويسعى وبكل قوة أن يحقق الانتصار في لقاء اليوم للتأكيد على قدرات الفريق الجيدة وأنه قادر في بطولة كأس قطر أن يتواجد بشكل جيد ولكن هذا الأمر يظل بمثابة الطموح المشروع سواء لفريق قطر أو الخور والأداء في الملعب هو الذي يحدد الفريق الفائز في اللقاء الذي يمثل أهمية قصوى عند فريق قطر للاقتراب من حسم بطاقة التأهل.

وبدون شك كل فريق يسعى لتحقيق هدفه ويتوقع أن تكون المواجهة قوية وصعبة خاصة وأن فريق الخور رغم أنه يحتل المركز السابع في جدول الترتيب إلا أنه قدم مباريات قوية ومتميزة تستحق الاحترام رغم الخسارة فيها.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X