أخبار دولية
في مسعى لاستقرار البلاد وكبح الإرهاب

باكستان: علماء الدين يُحرمون التفجيرات الانتحارية

 إسلام أباد – رويترز: في كتاب أصدرته حكومة باكستان أمس أفتى أكثر من 1800 من علماء الدين الباكستانيين بتحريم التفجيرات الانتحارية. وتعاني باكستان منذ سنوات من أهوال عنف المتشددين الذين يستخدمون التفجيرات الانتحارية بدعوى الجهاد. وسعياً لكبح الإرهاب الذي راح ضحيته عشرات الآلاف منذ مطلع القرن الواحد والعشرين أفتى علماء الدين الباكستانيون بأن التفجيرات الانتحارية حرام.

 وقال الرئيس الباكستاني ممنون حسين في الكتاب «هذه الفتوى أساس قوي لاستقرار المجتمع الإسلامي المعتدل.. بوسعنا الاسترشاد بهذه الفتوى للتوصل إلى خطاب وطني يكبح جماح التشدد بما يتماشى مع تعاليم الإسلام السمحة».

 وصدق على الفتوى عدد من رجال الدين البارزين المعروفين بانتقادهم لليبرالية وللغرب. ومن بين رجال الدين الموقعين على الفتوى محمد أحمد اللدهيانوي وهو يمثل منظمة أهل السنة والجماعة.

 وحضر أورانجزيب فاروقي زعيم أهل السنة والجماعة مراسم التوقيع أمس. ومن الموقعين كذلك حامد الحق وهو ابن رجل دين يعتبر على نطاق واسع أبو حركة طالبان الأفغانية. وقال علماء الدين الباكستانيون إنه لا يملك أي فرد أو جماعة سلطة إعلان الجهاد وإن التفجيرات الانتحارية تتنافى مع التعاليم الإسلامية الأساسية ولذلك فهي محرمة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X