إذاعة و تلفزيون
الجزيرة احتفلت بمرور الذكرى الأولى على تأسيسه

ميدان.. عام من الحضور وكسر المألوف

الموقع حقق حضوراً مشهوداً في نمطه التحريري

الدوحة – الراية : احتفل موقع ميدان الشبابي التابع للجزيرة نت أمس بمرور الذكرى السنوية الأولى لإنشائه، حيث جاء الموقع استجابة من شبكة الجزيرة لخلق محتوى ثري وفريد لقطاعات مهمة من الشباب العرب، ليؤكد قدرة الجزيرة على استيعاب كافة أشكال التجدد في أنماط الصحافة والإعلام. ويسعى موقع ميدان إلى تعزيز مساحات أكبر لأشكال الصحافة الشبابية التي تولي أولوية لمعالجة اهتمامات الشباب الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، كما تتطرق إلى اهتماماتهم التعليمية ومساحات ريادة الأعمال.

حضور مشهود

وحقق الموقع حضوراً مشهوداً سواء في نمطه التحريري إذ يعتمد على مزيج من النمط الصحفي والبحثي والتحليلي، أو في لغته الجمالية القريبة من الشباب والبعيدة عن الجفاف والصرامة، وهو ما عزز قدرة محتواه على الوصول لقطاعات مهمة، وأثار خلال عامه الأول قضايا ونقاشات واسعة. كما حقق إنتاج الفيديو في الموقع انتشاراً كبيراً، حيث اتجه لكسر النمط السائد بصناعة الفيديو الرقمي على مواقع التواصل والذي التزم بسقف الاختصار والسرعة. وتوجه ميدان لصناعة أنماط شبه وثائقية من الفيديو تصل مدده أحياناً إلى 13 دقيقة، ورغم طول المعالجات المرئية حقق الفيديو حقق حضوراً كبيراً بسبب رهان «ميدان» على المضمون ونمط المعالجة والتأكيد على أن المحتوى هو الملك.

تقارير مطولة

وأسست التقارير المكتوبة في ميدان – رغم طولها أحياناً- لمفهوم غير نمطي في الكتابة الشبابية، إذ تلجأ أغلب المنصات للاختصار والسرعة، غير أن «ميدان» راهن على جودة المحتوى وثرائه، واختصاره عشرات المصادر في تقرير واحد، وهذا ما يعني لدى قطاعات من الجمهور أن الطول النسبي يحمل في مضمونه اختصاراً يغني عن الاطلاع على عشرات المصادر والكتب في موضوع واحد، ويجمل المعلومة في قالب سلس وجمالي وغير ممل.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X