fbpx
ثقافة وأدب
19 صقاراً في نهائي هدد التحدي

الخمسة الأقوياء يتنافسون في الطلع بمرمي غداً

اليوم الصقار الكبير للفئة العمرية من 11 إلى 15سنة

أشواط ترفيهية لهدد السلوقي وجوائز قيمة بانتظار الجمهور اليوم

فعالية الرماية متاحة للجمهور في مرمي

سيلين – الراية : ارتفع عدد المتأهلين في بطولة هدد التحدي على الزاجل إلى 19 للنهائي بعد أن استطاع فريق الوعب من تزبين الحمامة بالقرب من موقع المهرجان بينما تمكن الصقر الذي تعود ملكيته إلى جابر علي عامر الدحابيب المري من اصطياد حمامة الزاجل بعد مطاردة عنيفة امتدت إلى مسافة تجاوزت 12 كم أبقت لجنة هدد التحدي بالانتظار لوقت متأخر من مساء الأمس ليُختم مشهد التحدي بين الشواهين والزاجل بالفوز والتأهل للنهائي عن المجموعة رقم 16 وبذلك تغنم الشواهين الزاجل وتهدي أصحابها 100 ألف ريال.

منافسات متنوعة

وتستأنف اليوم بطولة هدد التحدي للمجموعة 17، كذلك الصقار الكبير للفئات العمرية من 11 إلى 15 سنة ضمن مهرجان مرمي 2018، والمقام تحت رعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني في صبخة مرمي بسيلين.

وأسفرت نتائج تصفيات بطولة “الطلع قرناس حر” التي جرت صباح أمس عن تأهل خمسة للنهائي سيلتقون في منافسات خاصة بهم يوم غد السبت، وذلك بعد أن نجحت طيورهم في اصطياد الحبارى الحية خلال الدور قبل النهائي الذي عرف مشاركة 28 صقارا تم توزيعهم أمس الأول على خمس مجموعات في قرعة علنية جرت أطوارها مباشرة عبر برنامج “العنة” الذي يبث على قناة “الكاس 2”.

وسادت أجواء الاحتفال بالفائزين في مكان إجراء البطولة أمس الأول بحضور جمهور كبير من محبي الصقارين المشاركين، حيث كان يتم الاحتفاء بالمتأهلين الذين كان أولهم فهد سعد عبدالله المهندي عن المجموعة الأولى والذي شارك بطير يحمل اسم “المعجزة” والذي يملكه الشيخ عبدالوهاب بن عبدالله بن خالد بن حمد آل ثاني، أما ثاني المؤهلين فكان محمد طالب هادي هليل عن المجموعة الثانية، فيما حجز البطاقة الثالثة راشد حمد راشد مبارك البوعينين عن المجموعة الثالثة، ليخطف الصقار عبدالهادي حمد الهدوان بطاقة المجموعة الرابعة، وأخيرا فريق برزان الذي تأهل عن المجموعة الخامسة.

الصقار الصغير

كما انتهت المرحلة الأولى من بطولة الصقار الصغير للفئة العمرية من 6 إلى عشر سنوات مساء الأمس فيما تستكمل المنافسات مساء اليوم للفئة العمرية من 11 إلى 15 سنة.

وبدوره قال صالح محمد الكواري نائب رئيس لجنة المزاين والصقار الصغير، إن هذه البطولة تعتبر بطولة أصيلة ضمن بطولات مهرجان مرمي، حيث إنها انطلقت منذ انطلاق المهرجان وهي قائمة على التوجيه التربوي وغرس القيم الأصيلة لهذا التراث في نفوس النشء للحفاظ على موروثنا العميق،حيث كان آباؤنا وأجدادنا يعتاشون من الصيد، وهذا التراث مهم لنا أن نتناقله جيلا بعد جيل، موضحا بأنه تقدم للمنافسة 48 متسابقا للفئة السنية من 6 إلى 10سنوات، وأن هذا العدد في تزايد مستمر كل عام، مما يدل على زيادة الإقبال للمشاركة بهذه البطولة ومحبة أولياء الأمور بإشراك أبنائهم لتعزيز الموروث في نفوسهم، لافتا إلى أن هذه البطولة تم استنساخها واعتمادها في فعاليات أخرى تقام في الدولة بمجال الصقارة مثل بطولة لبرثة، وبطولة القلايل مما يؤكد الحرص العام على تناقل هذا الموروث من جيل إلى آخر.

وأضاف الكواري أن هذه البطولة قائمة على توجيه أسئلة خاصة بأدوات الصقارة ومستلزمات الصقر، وبعض أمراض الصقور، كما يتم توجيه بعض الأسئلة التي تقيس مهارة الصقار الصغير في نقل الطير، وكيف يقوم المتسابق ببرقعة الطير، فضلاً عن الثقافة الشخصية بمعلومات عامة عن الصقور، منوهاً إلى أن كل عضو في اللجنة يوجه أسئلة للصقار ويضع درجة للسؤال، ويتم حصر النتائج بعد ذلك لتصنيف المراكز العشرة الأولى.

وأكد الكواري بأن هذه التجربة مهمة في صقل شخصية الطفل، حيث إن أهدافها التربوية ذات قيمة عظيمة وجليلة تبقى في وجدان الطفل يعتز بها حتى لو أصبح في المستقبل طبيباً، أو مهندساً، أو معلماً. مثمناً جهود الصقارين الصغار وأولياء أمورهم كذلك أعضاء لجنة المزاين ولجان المهرجان المختلفة، في إبراز المهرجان بأجمل حلة للعالم.

جوائز للجمهور

فيما سيشهد جمهور وزوار مهرجان مرمي اليوم مجموعة من الفعاليات الترفيهية والمفاجآت السارة بانتظارهم في المهرجان، حيث سيتاح للجمهور من كافة الأعمار المشاركة بفعالية الرماية على الأطباق الطائرة في ميدان الرماية قبيل صلاة وخطبة الجمعة في موقع المهرجان، كما سيتم تقديم أشواط ترفيهية لهدد السلوقي للجمهور ضمن الفترة المسائية، بالإضافة لسحوبات على جوائز قيمة للجمهور مقدمة من شركات مشاركة في المهرجان، فضلاً عن الضيافة المجانية التي تقدمها اللجنة المنظمة للمهرجان بشكل يومي، والمتمثلة بالبوفيه المفتوح لوجبة الغداء في المطعم الخاص بالمهرجان فضلاً عن الضيافة الترحيبية من القهوة والشاي والكرك التي تدور على زوار المهرجان بشكل يومي.

أجواء مثالية

وعبر عدد من الصقارين الذين ضمنوا تواجدهم في نهائي بطولة الطلع عن سعادتهم بهذا الإنجاز، حيث قال فهد سعد عبدالله المهندي إن الأجواء التي مرت فيها أطوار الدور قبل النهائي كانت مثالية ومكنت طيره من تحقيق توقيت جيد جدا لم يتعد دقيقة و8 ثوان، مشيرا إلى أن النهائي سيكون مليئا بالإثارة خاصة في ظل تواجد أسماء قوية لها باع طويل في مجال “الطلع”.

وقال محمد طالب هادي هليل إن المنافسة كانت جيدة ومكنت كل مشارك من إبراز ما يتمتع به من إمكانيات، مشيرا إلى أن طيره الذي يحمل اسم “جلمود” تمكن من التفوق على باقي منافسيه في المجموعة الثانية، غير أنه لم يخف أن النهائي المرتقب غدا السبت سيكون صعبا خاصة في ظل وجود منافسين أقوياء غير أن الغلبة في النهاية ستكون لمن استعد جيدا لهذه البطولة.

أما راشد حمد البوعينين أحد المتأهلين للنهائي في بطولة الطلع ويشارك في بطولة الصقار الصغير فيقول: أنا سعيد بما حققته من تفوق وتأهلي في بطولة الطلع يعود الفضل فيه لله ولوالدي الذي غرس في نفسي محبة هذه الهواية الجميلة وأتمنى الفوز بالنهائي كما أنني أشارك في الصقار الصغير وهناك تنافس كبير بين الصقارين الصغار وهو ما يعني أن البطولة حققت أهدافها المرجوة في تعليم الصغار، لافتا إلى أنه درب طيره بشكل جيد مع والده الذي علمه أساسيات الصقارة مما ساهم في اكتسابه معرفة في هذا المجال.

يشار إلى أن بطولة الطلع عرفت مشاركة 285 صقارا تنافسوا في الدور الأول على 57 مجموعة، ليتأهل منهم 28 إلى الدور ما قبل النهائي، علما أن اللجنة المنظمة لمهرجان مرمي ستتوج ثلاثة فائزين من أصل خمسة بجوائز هذه البطولة والتي تتمثل في سيارة “في إكس أر” لصاحب المركز الأول وسيارة “جي أكس أر” لصاحب المركز الثاني و100 ألف ريال لصاحب المركز الثالث.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X