fbpx
الراية الرياضية
مجلس إدارة العربي يقرر الإبقاء على اللاعبين للحفاظ على كيان الفريق

لا السد ولا الريان.. فتحي وخلفان باقيان

المنصوري: القرار صدر بعد مشاورات عديدة بين الجهازين الفني والإداري وإدارة النادي

الدوحة – الراية :

 أنهى مجلس إدارة النادي العربي حالة الجدل التي أُثيرت مؤخراً حول رحيل نجمي الفريق أحمد فتحي، وخلفان إبراهيم وانتقالهما إلى ناديي السد والريان، وذلك بعد أن قرر المجلس رفض جميع العروض التي وصلت إلى النادي مؤخراً.

وجاء إعلان مجلس الإدارة بالتأكيد على الرغبة في الحفاظ على كتيبة لاعبي الفريق حتى نهاية الموسم وعدم التفريط في أي لاعب مهما كانت المغريات، وأن هذا الرفض جاء نهائياً وغير قابل للتفاوض.

وأكد محمد المنصوري المتحدث الرسمي بالنادي أن هذا القرار الذي أصدره المجلس ليلة أمس جاء بعد مشاورات عديدة بين الجهاز الفني والجهاز الإداري ورئيس النادي ونائب الرئيس والمدير التنفيذي، للحفاظ على الفريق ونجومه.

وكانت هناك حالة من الترقب الجماهيري خلال الأيام بخصوص المفاوضات الرسمية التي قام بها نادي الريان مع النادي العربي لضم نجمه خلفان إبراهيم إلى صفوف الرهيب خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية ونفس الحال لمفاوضات السد مع أحمد فتحي.

وتسببت الأنباء الواردة من الأطراف الثلاثة سواء العربي أو الريان أو خلفان نفسه في حالة الترقب هذه لأنها فتحت أبواب الاحتمالات على مصراعيها.

فنادي الريان وضع خلفان ضمن رغباته وأحلامه وإدارته تقدمت بعرض رسمي، ولكن الخلاف كان في تفاصيل هذا العرض، حيث أشار البعض إلى أن العرض اقتصر على مقابل مادي معين، بينما ذهب البعض الآخر إلى طرح بعض الأسماء للدخول في تفاصيل الصفقة والتي وصلت إلى ثلاثة أسماء دفعة واحدة بالإضافة للمقابل المادي.

ومن جانبها اجتمعت الإدارة العرباوية مع اللاعب قبل أيام وطالبته بالبقاء مع الفريق والتأكيد على حاجة الفريق إلى جهوده خلال الفترة المتبقية من عمر الدوري، مع وعود صريحة بصرف الجزء الثاني من قيمة العقد في أقرب فرصة ممكنة.

ومن جهته قال المدرب لوكا: خلفان هو أفضل لاعب في العربي ويمتلك إمكانات فنية عالية، وأعتبره «دينامو الفريق»، وإذا رحل إلى الريان سوف يتأثر الفريق ويهبط مستواه عما هو عليه حالياً، وإذا سألوني في الإدارة، سأقول إنه أهم لاعب بالفريق.

أما خلفان إبراهيم نفسه فقد اعترف في فيديو قصير بثه على «سناب شات» بوجود مفاوضات تمهد لانتقاله مؤكداً احترامه الشديد للناديين.

ورغم تأكيد خلفان في هذا الفيديو على أنه مازال على قوة النادي العربي، إلا أن مجمل حديثه أشار إلى أن كل الاحتمالات واردة في هذه القضية، التي أصبحت الشغل الشاغل للشارع الرياضي في قطر.

وبالنسبة لأحمد فتحي فقد أكد عدم علمه بمفاوضات السد، مشيراً إلى أن أحداً من إدارة ناديه لم يتحدث معه في هذا الأمر وبالتالي فهو باقٍ مع الفريق.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X