fbpx
المحليات
في تسجيل صوتي متداول على مواقع التواصل.. الشيخ عبدالله بن علي:

وليّا عهد السعودية وأبو ظبي طامعان في ثروة قطر

تمّ إغرائي بالمال لإلحاق الأذى بقطر فرفضت وتعرّضت لضغوط غير طبيعية

أوصي القطريين بالتمسّك بقيادتهم .. وأحذّرهم من إغرائهم ليخربوا قطر

أبوظبي مارست عليّ ضغوطاً دفعتني للانتحار

الدوحة – الراية:

كشف الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني عن أنّه حاول الانتحار في الإمارات عندما كان محتجزاً بها. وقال، في تسجيل صوتي يتم تداوله عبر المواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعيّ، إن وليَّي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، والسعودية الأمير محمد بن سلمان طامعان في ثروة قطر، وهذا هو سبب اندلاع الأزمة الخليجيّة.

وأكّد الشيخ عبدالله أنّه قرّر التضحية بنفسه لاصطدامه بما وصفه بعائق شديد، بعدما تعرّض لضغوط كبيرة مارسها عليه ولي عهد أبو ظبي. وأضاف «قرّرت التضحية بنفسي لكي لا ألحق أي أذى بالآخرين، ولا أستطيع رؤية أشخاص أحبّهم يلحقهم الأذى من أجل شخص آخر يمتلك القوّة». وجاء في التسجيل الصوتي المنسوب للشيخ عبدالله «أنا الشيخ عبدالله بن علي قرّرت بتاريخ 15 يناير إنهاء مسيرتي في الحياة، لأنني اصطدمت بعائق شديد، والشيخ محمد بن زايد ليس له دخل في هذا الموضوع من ناحية القتل، لكن له دخل من ناحية الضّغط وحجزي وعدم جعلي أرجع إلى بلادي أنا وابنتيّ».

وأضاف الشيخ عبدالله إنّ الأزمة الخليجية سببها رغبة محمد بن سلمان ومحمد بن زايد في الحصول على ثروة قطر، وأوصي القطريين بالتمسّك بالقيادة القطرية، وأحذّرهم من أن يتمّ إغراؤهم بالأموال ليخربوا قطر .. مشيراً إلى أنه تمّ إغراؤه بالمال لإلحاق الأذى بقطر فرفض، فتعرّض للضغط بشكل غير طبيعي، وأصبح منذ مدة تحت التهديد المستمرّ دون أن يوجه إليه حديث. ووصف الشيخ عبدالله، في التسجيل، ولي عهد السعودية محمد بن سلمان بالمُخادع.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X