fbpx
المحليات
برعاية صندوق «دعم» وحضور عائلاتهم

أجهزة طبية وتعويضية لمنتسبي جمعية تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة

الدوحة – الراية: احتفلت الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة بتوزيع مجموعة من الأجهزة الطبية والتعويضية لمجموعة من منتسبيها من الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، برعاية صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية «دعم»، وبحضور مجموعة من الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وعائلاتهم. وشملت الأجهزة التي قدّمها صندوق «دعم» عبر اتفاقية للدعم المتواصل للجمعية مجموعة من الكراسي الطبية المتحركة، والكراسي الكهربائية، وكراسي الحمام، وكراسي مخصصة للأطفال ذوي الإعاقات الشديدة وأسرة طبية، ومعينات سمعية، بالإضافة لمجموعة من الأطراف الصناعية، وحضرت الحفل متحدية الإعاقة الفنانة التشكيلية السيدة مريم الملا، والتي أهدت مسؤولي صندوق «دعم» لوحة تشكيلية أنيقة قامت برسمها بريشتها الأمر الذي لاقى استحسان وإعجاب الحضور.

وثمّن السيد عبدالرحمن عبداللطيف المناعي، نائب المدير التنفيذي لصندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية «دعم»، الدور الرائد الذي تقوم به الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، موضحاً بأن دعم الصندوق للجمعية يأتي في إطار تحقيق رؤية الصندوق في التنمية المجتمعية الشاملة التي تمس حياة القطريين على كافة المستويات، ومؤكداً بأن تقديم خدمات ذات جودة عالية تلبي احتياجات أفراد المجتمع ككل هي إحدى أهم الجوانب الرئيسية لرؤية قطر للعام «2030» والتي يهدف صندوق دعم إلى توفيرها.

وأشاد السيد ربيعة الكعبي، نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة بصندوق «دعم»، ودعمه المتميز والمقدّر للجمعية ومنتسبيها من الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وعبر عن سعادته البالغة بالتعاون المثمر بين الصندوق والجمعية والذي أكد على أنه يصب في مصلحة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة ويساهم بشكل كبير في تحقيق أهداف الجمعية المتمثلة في تأهيل الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وإدماجهم في المجتمع وتحقيق الحياة الآمنة والكريمة لهم في المجتمع القطري، وأوضح بأن توفير الصندوق للأجهزة الطبية والتعويضية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة له الأثر البالغ في مساعدتهم في الحركة والاندماج في المجتمع كل حسب نوع الإعاقة ومتطلباتها التي يتم عبر الجمعية تحديدها بواسطة المتخصّصين، وأكد الكعبي على توفير الجمعية لكافة المعلومات حول الأجهزة وطرق تخصيصها وصرفها لمنتسبيها من الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بكامل الشفافية، لتحقيق أكبر قدر من الفائدة والدعم للمستحقين منهم، وأعرب الكعبي عن أمنياته بتواصل التعاون المشترك بين الجانبين.
  

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X