fbpx
الراية الرياضية
يخوض تدريبه الرئيسي اليوم وهدفه الوصول للنهائي الآسيوي

منتخبنا الأولمبي يجهز كل أسلحته لمواجهة الفيتنامي

تدريب استشفائي للاعبين أمس وتركيز كبير من أجل إنجاز الخطوة قبل الأخيرة

الصين – أحمد حشمت – موفد لجنة الإعلام الرياضي : 

يؤدي منتخبنا الأولمبي تدريبه الرئيسي اليوم استعداداً للقاء المنتخب الفيتنامي في نصف نهائي كأس آسيا تحت 23 عاماً والمقرر إقامته الثلاثاء المقبل في تمام الساعة الحادية عشرة بتوقيت الدوحة الرابعة بتوقيت الصين، بمدينة تشانغو الصينية، وتحظى هذه المباراة باهتمام كبير من جانب الجهاز الفني للمنتخب بقيادة الإسباني سانشيز واللاعبين كونها المؤهلة للمباراة النهائية، وهو ما جعل هناك اهتمام كبير من اللاعبين من أجل تخطي هذه العقبة، بعد أن أخفق فيها في النسخة الماضية التي أقيمت في الدوحة عندما خسر من المنتخب الكوري الجنوبي. وسيكون تدريب اليوم فرصة للمدرب للتوصل إلى التشكيلة المثالية التي سيعتمد عليها في المباراة التي لا تقبل القسمة على اثنين، كما سيقوم سانشيز بإعطاء تعليماته للاعبين حول طريقة لعب فيتنام من خلال مباراته الأخيرة أمام المنتخب العراقي في الدور ربع النهائي والتي انتهت بفوزه بركلات الترجيح بنتيجة 5- 3.

ومن المنتظر أن يدخل المنتخب تدريب اليوم بحماس كبير ومعنويات عالية خاصة بعد الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين على المنتخب الفلسطيني في دور الثمانية، وهو الأمر الذي سيمنح اللاعبين دفعة معنوية كبيرة خلال مباراة الثلاثاء لمواصلة المشوار نحو اللقب بنجاح.

وسيشهد التدريب الرئيسي اليوم التركيز على النواحي الفنية والتكتيكية التي سيعتمد عليها المنتخب في مواجهة فيتنام ومن المرجح أن يعقد المدرب جلسة فنية مع اللاعبين يتحدث فيها عن مواجهة قبل النهائي وأهميتها. وهناك اتفاق داخل صفوف المنتخب على صعوبة مواجهة الثلاثاء نظراً لأهميتها الكبيرة من ناحية ولقوة المنافس من ناحية أخرى، لذلك تشهد التدريبات تركيزا كبيرا من جانب الجهاز الفني واللاعبين.

وتخلو صفوف الأدعم من الإصابات أو الغيابات حتى هذه اللحظة وسيتواجد في تدريب اليوم جميع اللاعبين الذين تضمهم القائمة وهم محمد البكري وشهاب الليثي وبسام الراوي والمعز علي وعبدالله الأحرق ويوسف فرحات وعبدالرحمن فهمي وخالد صالح وسلطان البريك (الدحيل)، وسالم الهاجري وأحمد سهيل وهاشم علي ومشعل الشمري ومشعل برشم (السد)، ويوسف حسن وتميم المهيزع (الغرافة)، وصلاح اليهري (الخور)، وعبدالرشيد أومارو (الأهلي)، وعمر العمادي (قطر)، وناصر النصر (المرخية)، وعاصم مادبو وأكرم عفيف (أوبين البلجيكي)، وأحمد معين وخالد منير وطارق سليمان (كالتورال الإسباني)، وجميعهم في حالة بدنية وفنية جيدة. وكان المنتخب قد خاض مراناً خفيفاً أمس، حيث أدى اللاعبون الذين شاركوا في مباراة فلسطين مرانا استشفائيا، في حين أدى بقية اللاعبين مرانا اعتياديا على الملعب الفرعي للاستاد الأولمبي بمدينة تشانغشو الصينية، وقد حرص الجهاز الفني على الحديث مع اللاعبين عن المباراة الأخيرة أمام فلسطين، وأهم الإيجابيات والسلبيات، وطالبهم بغلق هذه الصفحة تماماً ومن ثم التركيز جيداً في المواجهة الصعبة أمام منتخب فيتنام حتى يتمكن الأدعم من تخطيه من أجل التأهل إلى النهائي الكبير.

وقام الإسباني فيليكس سانشيز مدرب الأدعم أمس برصد المنافس من خلال متابعته للقاء الذي جمعه مع نظيره العراقي مساء أمس في ختام منافسات الدور ربع النهائي بالبطولة، وذلك للتعرف على طريقة وأسلوب لعبه بالإضافة إلى رصد نقاط قوته وضعفه وأبرز لاعبيه من أجل تجهيز الخطة المناسبة التي تتناسب معه في مباراة بعد غدٍ.

ويختتم منتخبنا تدريباته للمباراة يوم غدٍ الاثنين وذلك بمران أخير، سيضع المدرب خلاله النقاط فوق الحروف من حيث اختياره التشكيلة والطريقة التي سيلعب بها المباراة والتي سيبحث من خلالها المنتخب عن الانتصار الخامس على التوالي.

 

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X