الراية الإقتصادية
بحث سبل تعزيز التعاون المشترك

ميناء حمد يستقبل وفد جمهورية قيرغيزيا

كتب – أكرم الكراد:

استقبل ميناء حمد وفداً من جمهورية قيرغيزيا برئاسة سعادة السيد جامشيتبك كاليلوف وزير النقل والطرق، وذلك بهدف بحث سبل تعزيز التعاون المشترك وتعميق العلاقات التجارية والاقتصادية في إطار زيارة قام بها الوفد لدولة قطر، وكان في استقبال الوفد بميناء حمد الكابتن عبدالله الخنجي الرئيس التنفيذي للشركة القطرية لإدارة الموانئ «مواني قطر»، وعدد من المسؤولين بالشركة.

واستهلّ الوفد زيارته بعرض مرئي حول مراحل إنشاء ميناء حمد، والمرافق الملحقة به مما يجعله من أهم وأكبر الموانئ في المنطقة والعالم، خاصة أن ميناء حمد يمتدّ على مساحة 28.5 كم2، ويبلغ طول حوضه 4 كم، وبعرض 700 متر، وعمق 17 متراً، وهي مقاييس ومواصفات تجعله قادراً على استقبال أكبر السفن في العالم، فضلاً عن قدرته الاستيعابية التي تصل إلى 7.5 مليون حاوية نمطية سنوياً عند اكتمال كافة مراحله، ما يجعله أحد أضخم الموانئ في الشرق الأوسط بفضل قدراته اللوجستية الحديثة والضخمة.

كما استمع الوفد إلى شرح مفصل عن سير العمل في المراحل المتبقيّة والخطط المستقبليّة التي تشرف على تنفيذها وزارة المواصلات والاتصالات الرامية لتعزيز مكانة ميناء حمد وتحويل دولة قطر إلى مركز تجاري إقليمي حيوي في المنطقة، وقام الوفد بجولة ميدانية في ميناء حمد اطلع خلالها على مرافق الميناء الحديثة، والتجهيزات والخدمات التي يشتمل عليها، وغيرها من الإمكانيات التي يتميّز بها الميناء الذي يعدّ بوابة قطر الرئيسية للتجارة مع العالم، حيث يحتوي الميناء على محطة للبضائع العامة بطاقة استيعابية تبلغ 1.7 مليون طن سنوياً، ومحطة للحبوب بطاقة استيعابية تبلغ مليون طن سنوياً، ومحطة لاستقبال السيارات بطاقة استيعابية تبلغ 500 ألف سيارة سنوياً، وكذلك محطة لاستقبال الثروة الحيوانية، ومحطة لسفن أمن السواحل، ومحطة للدعم والإسناد البحري، وفي نهاية الزيارة أهدى الرئيس التنفيذي لـ «مواني قطر» سعادة السيد جامشيتبك كاليلوف وزير النقل والطرق القيرغيزي درعاً تذكارية تخليداً لهذه الزيارة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X