الراية الإقتصادية

تخليص 25 ألف حاوية بميناء حمد شهرياً

قامت إدارة الجمارك البحرية بدور كبير في كسر الحصار المفروض على الدولة. وتبلغ نسبة البضائع التي يتم الإفراج عنها من قبل جمارك ميناء حمد في الفترة الحالية أكثر من 70% من الواردات التي تصل إلى الدولة، وذلك قياساً إلى عدد البيانات الجمركية التي يتم تخليصها عبر منافذ الدولة الأخرى.

كما أن معدل الحاويات التي تم تخليصها في ميناء حمد قد تغير بصورة كبيرة حيث كان المعدل اليومي حوالى (650) حاوية يومياً وحوالى (20000) حاوية شهرياً قبل الحصار، وقد انخفض المعدل في بداية الحصار إلى حوالى (250) حاوية يومياً وعدد (7000) حاوية شهرياً تقريباً، أما بعد منتصف شهر يوليو ارتفعت النسبة إلى معدل من (900) إلى (1000) حاوية يوميا بواقع أكثر من (25000) حاوية شهرياً.

وتشير الإحصاءات أن عدد البيانات الجمركية قد انخفض عن المعدل العادي مع بداية الحصار خصوصاً في شهر يونيو وبداية شهر يوليو، وفي شهر أغسطس ارتفعت بقوة من المعدل الشهري العادي إلى أكثر من الضعف بسبب استمرار إغلاق المنفذ البري وكذلك فتح ممرات وخطوط ملاحية لموانئ جديدة. وقد بلغ عدد البيانات الجمركية بميناء حمد الدولي من بداية العام الماضي وحتى بداية الحصار في 5 يونيو بمقدار (64219) بيانا جمركيا، أما البيانات الجمركية المنجزة بجميع منافذ إدارة الجمارك البحرية فقد وصل عددها إلى (132444) بيانا جمركيا منذ يناير وحتى أكتوبر 2017م، ويقوم على إنجاز هذه البيانات الجمركية عدداً كبيراً من موظفي الجمارك بميناء حمد وصل عددهم إلى (170) موظفاً موزعين على كل الأقسام حيث تم تحويل جزء كبير من موظفي منفذ أبو سمرة بعد إغلاقه للعمل في ميناء حمد الدولي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X