أحداث

اليابان: توقف البحث عن ناجين بعد ثوران بركاني

طوكيو – د ب أ: بعد يوم من ثوران بركاني مميت في اليابان، توقفت جهود البحث عن أشخاص، ربما لا يزالون مُحاصرين في منتجع للتزلج، طبقاً لما ذكرته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه) أمس. وكانت هزات بركانية قد رصدت مرة أخرى في جبل «كوساتسو- شيران». وتوقفت عملية البحث في المنتجع الواقع، شمال طوكيو. وكان رجال شرطة ورجال إطفاء يقومون بعمليات تمشيط، عبر منطقة، تساقطت فيها صخور بركانية جرّاء ثوران البركان الثلاثاء.

ويقول مسؤولون إنه سيتم استئناف العملية اليوم، إذا استقر الوضع. وتبقي هيئة الأرصاد الجوية مستوى التحذير عند المستوى الثالث، في مقياس مكون من خمسة مستويات، قائلة إنه ربما تحدث المزيد من الثورانات البركانية. وذكر تقرير إعلامي أن شخصاً على الأقل لقى حتفه وأصيب 12 آخرون بعد وقوع الثوران البركاني في منتجع التزلج بوسط اليابان. وذكرت وكالة كيودو اليابانية للأنباء أن وزارة الدفاع أعلنت مقتل جندي وإصابة خمسة آخرين بعدما تعرّضوا لانهيار جليدي، يبدو أنه نجم عن ثوران بركان جبل شيران شمال غرب طوكيو. وقالت كيودو: إن الصخور الناجمة عن ثوران البركان سقطت على زورق، ما أدى لإصابة أربعة أشخاص على الأقل كانوا على متنه.

وذكرت الشرطة أن عدد المصابين يبلغ 12 شخصاً، اثنان منهم حالتهما خطيرة. وقالت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية إن الجبل الذي يبلغ ارتفاعه 2171 متراً ثار الساعة التاسعة وتسعة وخمسين دقيقة صباحاً لأول مرة منذ عام 1983 وأظهرت الصور التلفزيونية بعض الصخور والأبخرة السوداء الناجمة عن ثوران الجبل. ودفع ثوران البركان وكالة الأرصاد اليابانية لرفع مستوى التحذير من البركان للمستوى الثالث من ضمن المستويات الخمس، محذرة من أن المناطق الواقعة على بعد كيلومترين من فوهة البركان معرّضة لتساقط الصخور البركانية.

وحذرت الوكالة من وقوع مزيد من الثوران وتساقط مزيد من الرماد والركام على المنطقة. ويشار إلى أن اليابان بها أكثر من 100 بركان نشط.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X