fbpx
أخبار عربية
استهدف منظمة «أنقذوا الأطفال» وخلّف قتيلين

قـطــر تــديــن بشــدة هـجــوم جـلال أبـاد

الدوحة – كابول – قنا ووكالات: أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الذي استهدف مكتباً لمنظمة حقوقية دولية في مدينة جلال أباد بأفغانستان وأدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى. وجددت وزارة الخارجية، في بيان لها أمس، موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع و الأسباب.

 وعبر البيان عن تعازي دولة قطر لذوي الضحايا وحكومة وشعب أفغانستان وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل. وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الاعتداء الذي أوقع قتيلين على الأقل و14 جريحاً أمس في مقر منظمة «أنقذوا الأطفال» غير الحكومية البريطانية في جلال أباد كبرى مدن شرق أفغانستان والمعقل الرئيسي للتنظيم في البلاد.

 وأعلنت المنظمة في بيان «ردًا على ما حصل فإن كل برامجنا في أفغانستان معلقة ومكاتبنا مغلقة»، مضيفة أن «الهجوم على مقرنا في جلال أباد لا يزال جاريا»، وكان المتحدث باسم حاكم الولاية أعلن أن العمليات الأمنية انتهت لكن الوضع لا يزال غامضا بعد مرور أكثر من سبع ساعات على بدء الهجوم إذ لا تزال عيارات نارية تسمع على مشارف المجمع، وأعلن التنظيم عبر وكالة «أعماق» الدعائية التابعة له شن «عملية بسيارة مفخخة وثلاثة هجمات انغماسية تستهدف مؤسستين بريطانية وسويدية ومؤسسات حكومية أفغانية في مدينة جلال أباد». وقال المتحدث عطاء الله خوجياني إن قوات الأمن عثرت على جثة أحد المهاجمين الذي فجر سترته الناسفة في المكان وعلى جثة مهاجم آخر قتل برصاص قوات الأمن، موضحا أن العدد الإجمالي للمهاجمين الذين كانوا يرتدون زي قوات الأمن لا يزال غير واضح.

 وتابعت وكالة أعماق أن العملية استهدفت أيضا «اللجنة السويدية» للشؤون الإنسانية ومكتبا تابعاً لوزارة المرأة الأفغانية القريبة لكن أيا من هذه الهيئات لم تشر إلى وقوع ضحايا أو أضرار.

ويتعرض موظفو هذه المنظمات خصوصًا للخطف ولهجمات نادرًا ما يتم تبنيها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X