أخبار دولية
بسبب تهديد محامي البيت الأبيض بالاستقالة.. نيويورك تايمز:

ترامب تراجع عن طرد المحقق الخاص مولر

واشنطن – وكالات: كشفت صحيفة «نيويورك تايمز»، أنّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمر في يونيو الماضي، بطرد روبرت مولر المحقق الخاص في قضية التدخل الروسي بالانتخابات الرئاسية، لكنّه تراجع عن ذلك في نهاية المطاف، بعد أن هدّد محامي البيت الأبيض دونالد ماكجان بالاستقالة. وذكرت الصحيفة، في تقرير خاص، أمس، نقلاً عن مصدرين مطلعين، لم تسمهما، أنّ ترامب، وفي خضم الموجة الأولى من التقارير حول تحقيق مولر في مسألة عرقلة الرئيس المحتملة لسير العدالة، بدأ يجادل بأنّ لدى مولر تضارباً في المصالح من شأنه استبعاده من الإشراف على التحقيق، في قضية التدخل الروسي.

وهذه المرة الأولى، وفق الصحيفة، التي يكشف فيها أنّ ترامب حاول طرد المحقق الخاص. وعلم مولر عن هذه الحادثة، في الأشهر الأخيرة، حيث قابل محقّقوه كبار المسؤولين الحاليين والسابقين في البيت الأبيض، في تحقيقه حول ما إذا كان ترامب قد عرقل سير العدالة. وادعى ترامب، بحسب الصحيفة، بأنّ نزاعاً منذ سنوات حول رسوم في نادي ترامب الوطني للجولف في منطقة ستيرلينج فا، دفع مولر، مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي «إفي بي آي» في ذلك الوقت، لإنهاء عضويته. أخبر ماكجان، كبار مسؤولي البيت الأبيض، أنّ طرد مولر ستكون له عواقب كارثية على رئاسة ترامب وبحسب الصحيفة، فقد قال ترامب أيضاً، إنّ مولر لا يمكن أن يكون محايداً، لأنّه عمل مؤخراً في مكتب المحاماة الذي كان يمثّل في السابق صهر الرئيس جاريد كوشنر. كما ذكر ترامب، أنّه تمت مقابلة مولر للعودة إلى منصب مدير «إف بي آي»، قبل يوم من تعيينه محققاً خاصاً في قضية التدخل الروسي بالانتخابات، في مايو الماضي.

ونقلت الصحيفة نفسها عن أربعة أشخاص على اطلاع على المسألة، أنّه بعد استلام أمر ترامب بطرد مولر، رفض محامي البيت الأبيض دونالد ماكجان، مطالبة وزارة العدل بإقالة المحقق الخاص، قائلاً إنّه سيستقيل بدلاً منه. ونفى البيت الأبيض، ما يقرب من عشر مرات، منذ يونيو الماضي، أن يكون ترامب يفكّر في طرد مولر. وفي مقابلة مع صحيفة «نيويورك تايمز»، في المكتب البيضاوي في يوليو الماضي، أبقى ترامب الباب مفتوحاً على خيار طرد مولر، قائلاً إنّ المحقق الخاص سيتجاوز الخط الأحمر إذا وسّع تحقيقه للنظر في أموال ترامب.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X