أخبار عربية
مسيرات سلمية تطالب بالوحدة الوطنية

إصابة 44 فلسطينياً بمواجهات مع قوات الاحتلال

رام الله – ‏قنا:

أصيب 44 مواطناً فلسطينياً في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس على مدخل مدينة أريحا بمنطقة الأغوار في الضفة الغربية المُحتلة. وقال الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيانٍ له: « إن طواقمه تعاملت مع 44 إصابة بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي «. وأضاف البيان إن الإصابات وقعت خلال مواجهات على المدخل الشمالي لمدينة أريحا. ويتظاهر الفلسطينيون منذ إعلان واشنطن في السادس من ديسمبر 2017، مدينةَ القدس المحتلة عاصمة لـ»إسرائيل»، وهو ما أثار موجة غضب عارمة. وفي سياق مُتصل، دفع جيش الاحتلال، أمس بتعزيزات عسكرية إلى محيط مخيم الفوار جنوبي الخليل جنوب مدينة القدس المحتلة، عقب تعرّض إحدى مركباته العسكرية لعملية رشق بالقنابل الحارقة. إلى ذلك دعت مسيرات فلسطينية إلى توسيع المقاومة الشعبية ووحدة الصف الفلسطينية، وطالب المشاركون في المسيرتين الأسبوعيتين السلميتين لأهالي قريتي «بلعين» و»كفر دوم» إلى توسيع وتفعيل المقاومة الشعبية في كافة المحافظات الفلسطينية، وإلى وحدة الصف الفلسطيني. ورفع المشاركون في مسيرة «بلعين» من أبناء البلدة ومتضامنين أجانب الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية مُرددين شعارات تنادي بمقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين والحرية لأسرى المقاومة الشعبية، وعلى رأسهم الأسيرتان عهد التميمي وناريمان التميمي والأسير منذر عميرة. وفي جانب آخر، ندّد المشاركون في مسيرة قرية «كفر قدوم» الأسبوعية السلمية المناوئة للاستيطان، بسياسة الإهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة مصلحة سجون الاحتلال بحق الأسرى والتي أدّت مؤخراً إلى استشهاد أحد الأسرى الفلسطينيين. وأفاد منسق المقاومة الشعبية في القرية بأن المسيرة توجّهت نحو مستوطنة «قدوميم» المقامة عنوة على أراضي القرية، مشيراً إلى أن قوات الاحتلال تواجدت على قمّة الجبل المطلّ على شارع القرية المُغلق قبل أن تنسحب إلى معسكر لجيش الاحتلال في مستوطنة «قدوميم».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X