أخبار عربية
رغم شمولها باتفاق وقف إطلاق النار

عشرات الضحايا المدنيين في قصف الغوطة

إدلب – وكالات:

جدّدت قوات النظام أمس قصفها على غوطة دمشق الشرقية وتسبّبت بسقوط عشرات الضحايا المدنيين على الرغم من اتفاق جديد لوقف إطلاق النار، كما سقط ضحايا في قصف روسي وسوري على ريف إدلب. وأفاد مراسل الجزيرة بأن خمسة مدنيين بينهم امرأة أصيبوا بجروح جرّاء قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة حمورية بالغوطة الشرقية المُحاصرة، مضيفاً أن القصف امتد أيضاً إلى حزرما والنشابية وعربين. وقالت مصادر في المعارضة: إن قتيلين سقطا في بلدة حرستا بالغوطة، وإن النظام قصف أيضاً مواقع للمعارضة المسلحة على أطراف عربين، وذلك بعد ساعات من دخول اتفاق لوقف إطلاق النار بالمنطقة حيز التنفيذ بين الروس وفصيلي فيلق الرحمن وجيش الإسلام. ويفترض أن يعقب الاتفاق إدخال مساعدات خلال اليومين القادمين، لكن حركة أحرار الشام أعلنت عدم التزامها بالاتفاق، كما نفى فيلق الرحمن انسحابه من محيط إدارة المركبات التي يحاصرها في حرستا. من جهة أخرى، ذكر ناشطون أن قوات النظام قصفت بقذائف الهاون منازل المدنيين في حي طريق السد بمدينة درعا جنوبي البلاد. وفي شمالي سوريا، أكدت وكالة مسار سقوط قتلى مدنيين في مدينة جسر الشغور بريف إدلب جرّاء قصف مدفعي لقوات النظام، فضلاً عن سقوط قتيلين في قصف جوي على بلدة رأس العين. وأضافت الوكالة أن المروحيات لقوات النظام ألقى براميل متفجّرة على بلدة الربيعة، وأن الطيران الروسي قصف بصواريخ تحوي مادة النابالم الحارق بلدتي الشيخ إدريس وحزان بريف إدلب.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X