fbpx
الراية الرياضية
المنظمة الدولية تعقد عموميتها في روما وسط مشاركة عالمية واسعة

سيجا تختار اليوم رئيسها التنفيذي ونواب الرئيس

المركز الدولي يشارك بوفد رفيع المستوى في المنتدى العالمي

روما -الراية :

 تنعقد صباح اليوم (الأربعاء) أعمال الجمعية العمومية للمنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة (سيجا)، والتي من المؤمّل أن تكمل مجلس إدارتها باختيار رئيس تنفيذي للمنظمة الدولية ونواب لرئيس مجلس الإدارة.

وانطلقت أمس الثلاثاء على مدار يوم واحد في العاصمة الإيطالية روما وتحديداً في مقرّ اللجنة الأولمبية الإيطالية أعمال منتدى سيجا الرياضي 2018 بحضور ما يقرب من 200 شخصية يمثلون منظمات دولية ومؤسّسات مجتمع مدني من مختلف القطاعات الرياضية والسياسية والاقتصادية والمالية، وهو المنتدى الذي شارك فيه المركز الدولي للأمن الرياضي- العضو الأوّل المؤسس لسيجا – بوفد رفيع المستوى قاده محمد بن حنزاب رئيس مجلس إدارة المركز.

وتأسّست أول منظمة للنزاهة في الرياضية (سيجا) في 2017 بمبادرة قطرية وجهود المركز الدولي للأمن الرياضي التي استمرّت قرابة خمس سنوات لحشد الجهود العالمية لبناء تحالف دولي لحماية مستقبل الرياضة العالمية.

كان جيوفاني مالاجو رئيس اللجنة الأولمبية الإيطالية أول المتحدثين في منتدى سيجا الرياضي 2018، وقال في كلمته الافتتاحية إن سيجا أصبحت مثالاً للعمل والتحرك، فالنزاهة في الرياضة باتت على طاولة صناعة القرار في العالم، ولم تعد مجرد كلام بل تحوّلت من خلال هذه المنظمة الدولية إلى واقع ملموس.

وقال مالاجو: إن تأسيس سيجا مهّد الطريق لدفعة جديدة للحركة الرياضية العالمية، ونحن في اللجنة الأولمبية الإيطالية فخورون باستضافة مرحلة من مراحل تشكيل هذه المنظمة الدولية ونتذكّر قبل سنوات كان لنا تظاهرة هنا في نفس هذا المكان مع المركز الدولي للأمن الرياضي.

وتابع جيوفاني مالاجو في كلمته الافتتاحة: نحن مقبلون على حقبة حقيقية للنزاهة في الرياضة والشفافية والأخلاقيات بمعايير جديدة مع تكريس حق الجميع في ممارسة الرياضة بعض النظر عن الجنس والدين واللون.

فراتيني يتحدّث

وأعرب فرانكو فراتيني، أول رئيس مجلس إدارة للمنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة (سيجا) عن سعادته بتأكيد هذا الكمّ من المشاركين حضور المنتدى وقال إن إقامة منتدى سيجا الرياضي 2018 فرصة جيدة لوضع العالم في أجواء ما وصلت إليه سيجا، خاصة أن هناك الكثير من الأحداث والتطوّرات منذ انعقاد الجمعية العمومية في لشبونة في يوليو 2017 والوقت الآن مثالي للغاية لتقييم ليس فقط ما تحقق منذ ذلك الحين لكن الأهمّ تحديد المسار الأفضل والأمثل خلال الأشهر والسنوات المقبلة لسيجا وللرياضة العالمية على حدّ سواء. وقال وزير الخارجية الإيطالي الأسبق الذي تولى مهمته في يوليو الماضي كرئيس لمجلس إدارة سيجا، إن الأعداد المُتزايدة للراغبين في العضوية خلال الفترة الماضية بحيث أصبح عدد الأعضاء يقارب الـ120 عضواً من مختلف القطاعات تعطي لسيجا شرعية أكبر لتحقيق المهمة والرسالة وتنفيذ رؤية المنظمة الدولية والمُتمثّلة في رياضة عالمية أنظف وخالية من الفساد وأكثر عدالة.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X