fbpx
الراية الإقتصادية
المجمعات التجارية تقدم خصومات مغرية.. مشاعل شهبيك:

مهرجان التسوق يدعم رواد الأعمال والقطاع الخاص

إقبال كبير على الحفلات وعروض المهرجان

نمو أعداد السياح إلى قطر من أوروبا وآسيا وأمريكا

كتب – عاطف الجبالي:

قالت مشاعل شهبيك، مدير المهرجانات والفعاليات السياحية في الهيئة العامة للسياحة، إن مهرجان قطر للتسوق شهد مشاركة أكبر من المجمّعات التجارية في النسخة الحالية حيث يشارك 13 مركزاً للتسوق، مشيرة إلى أن المهرجان ساهم في دعم رواد الأعمال والقطاع الخاص.

وأضافت أن النسخة هذا العام من مهرجان التسوق تميّزت بالاحتفاء بالتنوع الثقافي، سواء من خلال الأنشطة اليدوية وورش العمل الفنية بالإضافة إلى الحفلات الفنية، موضّحة أن الأسبوع العالمي الذي احتفى بالثقافة العالمية حقق نجاحاً كبيراً حيث تضمّن فعاليات متنوعة شملت عروض أزياء لمصمّمين عالميين وحفلات فنية، وقد أبدى الجمهور تفاعلاً ملحوظاً مع هذه الفعاليات.

وأشارت مشاعل شهبيك إلى أن إعفاء 80 دولة من تأشيرة الدخول إلى قطر ساهم في استهداف مهرجان التسوق شريحة متنوعة من الجمهور بمختلف الثقافات والجنسيات سواء المقيمين أو الزوار، لافتة إلى أن المهرجان له طابع عالمي حيث استضاف فرقاً فنية عالمية بالإضافة إلى أسماء بارزة في عالم الأزياء ما ساهم في إضفاء عنصر التنوع على الفعاليات.

وأوضحت أن مهرجان التسوق أحدث تغييراً جذرياً في ثقافة التذاكر، حيث اعتاد الجمهور في السابق على الحفلات الغنائية المجانية أو بأسعار تذاكر عالية، بينما في هذه النسخة تم طرح تذاكر بأسعار جيدة ومناسبة لجميع الشرائح ما شجّع الجمهور على الحضور لمشاهدة نجومهم المفضّلين.

ونوهت مشاعل شعبيك إلى أن الحفلات التي أقيمت خلال مهرجان التسوق حققت نجاحاً كبيراً، وبلغت معدلات الحجوزات في معظم الحفلات التي أقيمت حتى الآن 100%، موضحة أن الحفل الأخير سيحييه الفنان رامي عياش في دوحة فستيفال سيتي وسيقام في اليوم الختامي للمهرجان.

ولفتت إلى أن الإقبال على عروض الأزياء فاق التوقعات، حيث تم استقبال أكثر من 1000 طلب لحضور بعض العروض.

وقالت مدير المهرجانات والفعاليات السياحية في الهيئة العامة للسياحة: إن أعداد الزوار إلى قطر بدأ ينمو بوتيرة أسرع من السنوات الماضية بعد إعفاء 80 دولة من تأشيرة الدخول، لافتة إلى أن هناك نمواً ملحوظاً للسياحة من أوروبا وآسيا ودول أمريكا.

دعم القطاع الخاص

وأشارت إلى أن هيئة السياحة لا تكتفي فقط بتقديم التراخيص للمهرجانات والفعاليات التي ينظمها القطاع الخاص في قطر ولكن تعمل على تشجيعه عبر التسويق لفعالياته التي تهدف إلى تعزيز التنمية وتنشيط السياحة، لافتة إلى أن هناك تسهيلات كبيرة تقدّم للراغبين في إقامة الفعاليات الترفيهية.

وأشادت مشاعل شهبيك بتعاون المجمّعات التجارية المشاركة في مهرجان قطر للتسوق، حيث تقدّم مراكز التسوق خصومات مغرية للزوار كما توفر أركاناً خاصة للكوبونات التي تخوّل المتسوقين ربح جوائز ضخمة وقيّمة.

وقالت: إن هيئة السياحة تكثّف استعداداتها لإطلاق مهرجان قطر للأغذية نهاية مارس المقبل وذلك بالتعاون مع فنادق الدوحة المشاركة، حيث يتم تبادل الأفكار بين الطرفين من أجل تقديم تجربة أكثر نجاحاً وتطوراً عن الأعوام السابقة، منوّهة إلى أن كل فندق يحضّر للمهرجان بطريقته الخاصة وبابتكار وسائل ترفيه جديدة.

وأضافت: «يستمر مهرجان قطر للتسوق من خلال نسخته الثانية في دعم الواهب المحلية، وتوفير منصة يستطيعون من خلالها عرض إبداعاتهم وفتح آفاق تسويقية جديدة لمنتجاتهم».

ومن جانبها قالت ساره ويلكينس، رئيس قسم الموضة بجامعة فيرجينا كومنولث في قطر: «لقد وضع مهرجان قطر للتسوق مهمة الترويج للمواهب القطرية وتعزيز تواجدها كأحد أهم الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها، وهذا أمر يدعو إلى الإعجاب، ونحن في قسم الموضة بالجامعة سعداء للغاية بمشاركتنا مرة أخرى في هذا الحدث الناجح، ونتطلع لمزيد من التعاون مستقبلاً».

هذا وقال سام حُسن، المدير العام لمول دوحة فستيفال سيتي: «نتطلع لاستقبال المصمّمين المُبدعين المشاركين من جامعة فيرجينا كومنولث في قطر، في أول عرض تصميمات حصري لهم في 2018، كما نتطلع لاستضافة حفل ختام مهرجان قطر للتسوق 2018، والسحب الختامي».

الإرشاد السياحي

يتعاون مهرجان قطر للتسوق مع شركة احتضن الدوحة لتقديم خدمة الإرشاد السياحي للمشاركين في جولات التسوق عبر أروقة سوق واقف في فترة المهرجان، حيث يمكن للراغبين في التسوق والوصول إلى احتياجاتهم عبر الأزقة داخل السوق التراثي الشهير الانضمام إلى جولات نسائية أو رجالية أو عائلية والتي يتم تنظيمها بداية من الساعة الخامسة مساء وحتى الساعة السادسة والنصف مساء في أيام الخميس والجمعة والسبت، وتضم الجولة الواحدة 15 شخصاً كحد أقصى ويتم خلالها التوقف في أروقة السوق المختلفة للتعرّف على التوابل والبخور والمأكولات الشعبية والفنون والملابس.

دعم رواد الأعمال

تقدّم الهيئة العامة للسياحة الدعم لرواد الأعمال المحليين خلال مهرجان قطر للتسوق حيث يتم إقامة 30 متجراً مؤقتاً في قطر مول لتكون بذلك نافذة يمكن من خلالها للمشروعات الصغيرة عرض منتجاتها والاستفادة من الأعداد الكبيرة من الجمهور والزوار التي يستقطبها المهرجان، وفي الوقت نفسه تساهم في تعزيز التجربة السياحية التي توفرها هذه المتاجر لرواد قطر مول.

ويتعاون مهرجان قطر للتسوق مع بنك قطر للتنمية الذي يقدّم بدوره الدعم لمجموعة من المتاجر المؤقتة تشجيعاً للمنتجات القطرية ورواد الأعمال المحليين.

ويسعى بنك قطر للتنمية إلى تسليط الضوء على أهمية المشاريع المنزلية كركيزة أساسية للتنوع الاقتصادي والسبل الناجعة لتنميتها وتطويرها، بالإضافة إلى تعزيز وترسيخ مفهوم ريادة الأعمال بين الشباب وتحفيزهم على القيام بالمبادرات الريادية في عالم الأعمال التجارية ليشكلوا القوة المحركة للاقتصاد الخاص، وصولاً للمشاركة الفاعلة في التنمية الاقتصادية المستدامة القائمة على المعرفة والمساهمة في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X