الراية الإقتصادية
اختتام فعاليات المخيّم الإبداعي

حاضنة الأعمال الرقمية تختار 27 فكرة

بوهندي: مستقبل واعد لمشاريع ريادة الأعمال

الدوحة – الراية : اختتمت حاضنة الأعمال الرقمية بوزارة المواصلات والاتصالات فعاليات «مخيّم الأفكار الإبداعية» والذي استمر على مدى 6 أسابيع بالعرض الحي الذي قدّمه رواد الأعمال المشاركون في المخيم أمام لجان التحكيم المختصة. وقد تم اختيار 27 فكرة إبداعية ليتم احتضانها بمسار الشركات الناشئة بحاضنة الأعمال الرقمية من أصل 31 فكرة إبداعية عرضت مشاريعها أمام لجنة التحكيم، حيث بدأ مخيّم الأفكار الإبداعية بـ85 فكرة إبداعية.

وتنوعت أفكار المشاريع الفائزة في العديد من المجالات التي تهم مختلف شرائح المجتمع بطريقة تكنولوجية حديثة، وتساعد في حل المشاكل التي تواجههم سواء البيئية أو التعليمية أو الاقتصادية والاجتماعية بما في ذلك (التجارة الإلكترونية – بلوك تشين- تقنية آي بيكون- التكنولوجيا الحيوية- إنترنت الأشياء – تقنية الواقع الافتراضي والتكنولوجيا الاجتماعية).

وشهدت فعاليات المخيّم منذ انطلاقه إقامة سلسلة من ورش العمل ودورات تدريبية وتوجيهية مقدّمة من جهات تدريبية مختصة على مدى كافة المراحل لمساعدة المشاركين على تطوير نماذج أعمال لأفكارهم الإبداعية واختبارها مع العملاء المحتملين ودفع الأفكار والمشاريع للنجاح، حيث تعرّف المشاركون على مجموعة من أطر نماذج الأعمال لعدد من الشركات البارزة مثل إير بي إن بي (Airbnb) وفليكر وأوبر قام على إثرها المشاركون بالتدريب على إعداد نماذج أعمال خاصة توضح القيمة المقترحة، والأنشطة الرئيسية، والشراكات المحتملة، ونماذج التكلفة المتعلقة بأفكارهم. وستخضع الأفكار الفائزة بالاحتضان لمرحلة أخرى من الاختبار بعد عام من قبل حاضنة الأعمال الرقمية لتحديد مواصلة احتضانها بالحاضنة من عدمه وذلك بناء على مدى تطوير الفكرة، إذ يوفر مسار الشركات الناشئة الذي يمتد لمدة عامين لأصحاب الشركات المحتضنة التدريب والإرشاد والدعم اللازم لإطلاق مشاريعهم في قطر ومساعدتهم على إنجاحها.

وأعربت ضحى بوهندي مدير حاضنة الأعمال الرقمية بوزارة المواصلات والاتصالات عن سعادتها بالنجاح الذي حققه مخيّم الأفكار الإبداعية وتحقيقه الهدف المنشود منه والمتمثل في تقديم دفعة كبيرة ومستويات متميزة من المشاريع الريادية، منوهة بالتنافس الكبير الذي شهدته المراحل المؤهلة، الأمر الذي يبشّر بمستقبل واعد لمشاريع ريادة الأعمال والابتكار في دولة قطر ولعبها دورا فعّالاً في عملية التنمية الوطنية».

وأشارت بوهندي إلى أن حاضنة الأعمال الرقمية بالوزارة ستواصل تقديم الدعم لرواد الأعمال لتطوير قدراتهم، آملين أن تتمكن هذه الأفكار من التطور وأن تصبح شركات مستقبلية في السوق القطري.

وتعليقاً على مخيّم الأفكار، قالت أمل الشمري صاحبة مشروع «نفيش» إحدى الأفكار الإبداعية المتأهلة: «لقد كان مخيّم الأفكار الإبداعية المكان المثالي لتطوير فكرتي «نفيش»، لقد استمتعت حقاً بكل الدورات والشروحات التي قدّمت أثناء المخيّم. وكان الفريق مفيداً جداً. أوصي أي شخص لديه فكرة بالانضمام إلى مخيّم الأفكار لتطوير فكرته وسوف يفاجأ بمستوى التحسن الذي سيطرأ على مشروعه».

وقالت شيخة المري، صاحبة مشروع الواقع الافتراضي لذوي الإعاقة: «لقد كان مخيّم الأفكار المكان المناسب لتبادل أفكاري وتطويرها مع الأشخاص المناسبين. لقد ساعدني المخيّم في إيجاد طريقة لتسيير الأمور بسلاسة، ومُعالجة القضايا بسرعة، وتطوير وتحسين خططي».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X