أخبار عربية
بزعم تنكر بلاده للمحرقة النازية

إسرائيل تلغي زيارة مسؤول بولندي لها

فلسطين المحتلة – وكالات: ألغت الخارجية الإسرائيلية زيارة كانت مقررة لرئيس مجلس الأمن القومي البولندي إلى تل أبيب على خلفية إقرار مجلس الشيوخ في بولندا قانوناً يحظر اتهام الشعب بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في الحرب العالمية الثانية، ووصْف معسكرات الإبادة النازية على أرضها بأنها كانت بولندية. وقد عبر ديوان رئاسة الوزراء الإسرائيلية عن غضبه الشديد حيال القانون البولندي الذي وُصف من قبل المسؤولين الإسرائيليين بأنه محاولة لتزييف التاريخ، وإنكارٌ للمحرقة النازية ولدور البولنديين فيها. وأقر مجلس الشيوخ البولندي قبل يومين مشروع قانون يُجرّم أي شخص يُحمّل بولندا أو شعبها مسؤولية جرائم ارتكبها النازيون على أراضيها إبّان الحرب العالمية الثانية، الأمر الذي أثار غضب إسرائيل وتحذير الولايات المتحدة. ويعاقب القانون كل من يصف علناً معسكرات الاعتقال التي أقامتها ألمانيا النازية على الأراضي البولندية بأنها «معسكرات الموت البولندية» بغرامة أو بالسجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات. وكان الرئيس البولندي أندريه دودا تعهد بمراجعة القانون بعد إثارته أزمة دبلوماسية مع إسرائيل التي استدعت القائم بالأعمال البولندي لديها للإعراب عن قلقها حيال مشروع القانون المذكور.. وفي سياق متصل، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت للصحفيين إن هذا القانون ستكون له «تداعيات» على «مصالح بولندا وعلاقاتها الإستراتيجية».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X