fbpx
أخبار عربية
إصابة العشرات من المدنيين في مواجهات مع الاحتلال

القدس والاستيطان وأونروا عناوين جمعة غضب بفلسطين

فلسطين المحتلة – وكالات: شهدت الأراضي الفلسطينية المحتلة مسيرات غضب أمس دعت لها القوى الوطنية والإسلامية في إطار استمرار الاحتجاجات على قرار الرئيس ترامب اعتبار القدس عاصمة إسرائيل والبدء بنقل سفارة واشنطن إليها. وتأتي هذه الدعوة في وقت صعدت فيه سلطات الاحتلال من سياستها الاستيطانية في الضفة الغربية. وفي ظل استمرار الإدارة الأمريكية في محاربة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا). ومما عزز من وجهة النظر الفلسطينية، وأجج من حالة الغضب، الحرب التي تواصلها الإدارة الأمريكية ضد أونروا المتمثل بحجب معظم المساعدات عنها مما يشير إلى السعي لتصفية القضية الفلسطينية.

وكانت مسيرات غاضبة، عمت أمس مختلف مناطق فلسطين المحتلة للأسبوع التاسع منددة بقرارات ترامب سيئة السمعة، واندلعت مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال في مختلف المحافظات الفلسطينية عقب صلاة الجمعة، استخدمت فيها قوات الاحتلال الرصاص المعدني، والعيارات النارية، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع. ففي رام الله والبيرة قمعت قوات الاحتلال، مسيرة سلمية انطلقت في قرية بدرس، كما اندلعت مواجهات في الجهة الغربية من القرية عقب اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال أصيب خلالها العشرات من المواطنين بحالات اختناق.

كما انطلقت أمس مسيرة شعبية من وسط قرية بلعين، باتجاه جدار الفصل العنصري الجديد وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي القري، ومتضامنون أجانب ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وصور أسرى المقاومة الشعبية. وفي قرية النبي صالح أصيب عدد من الشبان بالاختناق، خلال مواجهات مع الاحتلال، كما أغلق الجنود البوابتين الحديدتين المقامتين على مدخل القرية، ومنعوا مركبات المواطنين من الدخول أو الخروج منها. واندلعت كذلك مواجهات مع قوات الاحتلال في مناطق التماس على طول الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة. وتركزت المواجهات بالأساس في محيط بلدة جباليا شمالا، ومنطقة شرق البريج بالمحافظة الوسطى، ومنطقة شرق خان يونس، جنوب القطاع. وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد هاجمت في وقت سابق أمس مسيرة عند المدخل الرئيس لقرية العيسوية في القدس المحتلة، ما أدى إلى إصابة نحو عشرين بجروح متفاوتة.

الاحتلال الإسرائيلي يقصف موقعاً للمقاومة بغزة

غزة – وكالات: قصفت طائرات استطلاع إسرائيلية بعدد من الصواريخ نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية شمال قطاع غزة أمس، وأفادت الأنباء بأن القصف ألحق أضراراً مادية بالمكان المستهدف دون أن يبلغ عن وقوع إصابات. وجاء القصف بعد إعلان جيش الاحتلال الإسرائيلي في وقت متأخر من مساء أمس الأول أنه رصد إطلاق صاروخ من قطاع غزة باتجاه جنوبي إسرائيل، دون أن يحدد المنطقة التي سقط فيها. وقال جيش الاحتلال في بيان له إن صفارات الإنذار لم تدو، وإنه يجري عمليات تمشيط لتحديد مكان سقوط الصاروخ.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X