fbpx
المحليات
الراية رصدت تجاربهم في المخيم المهني لمعرفة احتياجات سوق العمل

طلاب الثانوية يستكشفون مهن المستقبل

33 مشاركاً تعرفوا على مجالات الطيران والإعلام والسياحة والمواصلات

مختصون شرحوا للطلاب مدى ملاءمة الفرص المتاحة لميولهم

عبدالله المنصوري: المخيم المهني فرصة للشباب للتعمق داخل أنفسهم

كتبت – هبة البيه :

أكد عدد من طلاب المرحلة الثانوية أنهم خاضوا، خلال المخيم الشتوي لمركز قطر للتطوير المهني، تجربة استكشاف المهن المتاحة في سوق العمل القطري ومدى ملاءمة هذه المهن لميولهم وقدراتهم بشكل واقعي ومدى توافق هذه المهن مع التخصصات الجامعية المتاحة في جامعات المدينة التعليمية وجامعة قطر، كما ساعدتهم هذه التجربة على التعرف على شروط القبول وطرق التقديم بتلك الجامعات.

قدّم المخيم الشتوي، الذي امتد على مدى أسبوع كامل، تجربة تثقيفية وترفيهية متكاملة لطلاب المرحلة الثانوية، حيث تعلموا العديد من المهارات الحياتية والعملية.

وقال السيد عبدالله أحمد المنصوري المدير التنفيذي لمركز قطر للتطوير المهني: يقدم المخيم المهني الشتوي، الذي يقدمه مركز قطر للتطوير المهني، للمشاركين الشباب الفرصة للتعمق داخل أنفسهم، والتعرف على قدراتهم وطاقاتهم وميولهم المهنية، فنساعدهم بذلك على اختيار المهنة التي تتوافق مع مواهبهم بالشكل الأمثل، ولكن بأسلوب سهل وممتع بعيدًا عن التعقيد».

تعرف الطلاب خلال المخيم على الفرص المهنية المتاحة في مجالات الطيران والسياحة والمواصلات والثقافة والإعلام، واستمعوا لأهل الاختصاص في هذه المجالات، حيث زار الطلاب المقر الرئيسي لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع وتعرفوا على المدينة التعليمية وجامعاتها ومكتبة قطر الوطنية، كما تعرفوا على المعالم الثقافية في كتارا، حيث قاموا بزيارة إذاعة صوت الخليج ومركز الفنون البصرية والمركز الشبابي للهوايات ومجلة بروق. كما استضافت جامعة نورثويسترن في قطر الطلاب وأشركتهم في تجربة عملية للتقديم التليفزيوني، وعرَّفتهم على مختلف التخصصات في المجال الإعلامي. من جانبها، قامت هيئة السياحة بتعريف الطلاب بمجال السياحة والمهن المتاحة أمامهم في هذا المجال الواعد، من خلال زيارة أحد الفنادق، ثم توجه الطلاب إلى شركة سكك الحديد القطرية (الريل)، وتعرفوا على المهن الموجودة في مجال النقل والمواصلات، وزاروا كذلك الخطوط الجوية القطرية، حيث كان في انتظارهم نخبة من المتخصصين في مجال الطيران لتعريفهم على هذا المجال والتخصصات المتوفرة فيه وبرنامج تدريب الطيارين، ثم قاموا بإجراء تجارب عملية في الإقلاع والهبوط بالطائرات بأحد أجهزة المحاكاة الجوية. وكان هناك برنامج تعريفي بجامعات قطر وحمد بن خليفة وكلية المجتمع وجامعة كارنيجي ميلون ووايل كورنيل للطب وجامعة ستندن وغيرها من الجامعات والمؤسسات التعليمية، حيث تم استضافة ممثلين عن تلك الجامعات؛ لتقديم نبذة عن الأقسام والتخصصات المتاحة للطلاب وتعريفهم بالدرجات العلمية التي تمنحها هذه الجامعات، وكيفية التقديم وشروط القبول، ما سيساعدهم على الاستعداد للمرحلة الجامعية وتحديد مساراتهم الأكاديمية.

وشارك الطلاب في أنشطة وبرامج مهنية تثقيفية وورش تدريب تفاعلية، لتوعيتهم بأهمية التخطيط الأكاديمي والمهني لمستقبلهم وتزويدهم بمجموعة مهارات عملية مفيدة لتعزيز ثقتهم بأنفسهم وزرع روح المبادرة والمثابرة والعمل الجماعي لديهم.

 

خديجة الخياط: اكتشفت موهبتي في المجال الإذاعي

 

قالت خديجة الخياط : اكتسبت خبرات متنوعة من خلال مشاركتي في المخيم وتعرفت على مختلف التخصصات والتجارب العملية المختلفة التي خُضناها وتعرفنا على احتياجات دولتنا من الكوادر القطرية. وتابعت: كانت التجربة المميزة التي مررت بها هي تجربة المجال الإذاعي، تمكنت خلالها من التغلب على حاجز الخوف والتوتر وأحببت التجربة كثيراً ولم أكن أتوقع أن هذا المجال يتناسب مع ميولي واكتشفت موهبتي في الإذاعة وقد حصلت على جائزة أفضل مذيع إذاعي خلال المخيم.

 

 

معد النعمة: الطيران والسياحة أكثر ما يناسب ميولي

 

قال معد النعمة إن المخيم المهني الشتوي أتاح له فرصة جيدة للتعرف على المجالات المتاحة في سوق العمل، وكانت فرصة عظيمة لاستكشاف مجالات المواصلات والثقافة والإعلام والسياحة.

وتابع: من أكثر المجالات التي تتناسب مع ميولي هي مجال الطيران، حيث قمنا بزيارة الخطوط الجوية القطرية والتدريب المحاكي لقيادة الطائرات، وهي أكثر المجالات التي وجدتها تتناسب مع رغباتي، حيث تعرفت على شروط التقديم في كلية الطيران، وكذلك لفت انتباهي تجربة التفتيش السياحي على أحد الفنادق والتعرف على طرق التقييم، فهذان المجالان أكثر ما جذبني للعمل.

 

 

منيرة الأحبابي: حددت مجال تخصصي المستقبلي

 

قالت منيرة الأحبابي: المخيم جمع بين الجانبين الترفيهي والمهني وأحببت تلك التجربة واستفدت منها جيداً والذي يهدف لتأسيس الثقافة المهنية لدى الطلاب والتعرف على مختلف المهن وتناسبها مع ميولهم ورغباتهم.

وأضافت: اكتشفت أن مجال الطيران يناسب ميولي وقررت العمل على تأهيل نفسي لاستيفاء شروط التقديم بالجامعة المناسبة لهذا التخصص، كما أفادني هذا المخيم في تغيير التخصص الذي كنت أرغب في التخصص فيه.

 

 

 

ماجد العجلان: تعرفنا على شروط القبول بجامعات المدينة التعليمية

 

قال ماجد العجلان: حققنا استفادة كبيرة من خلال حضورنا المخيم وتعرفنا على سوق العمل القطري وتعرفنا على خمس تخصصات مختلفة جديدة .. تعرفنا من التجارب العملية على الوظائف المتاحة في قطاعات مهمة وجديدة مثل قطاع الطيران والريل والمجال الإعلامي.

وأضاف: الاستفادة الكبرى هي التعرف على جامعات المدينة التعليمية والتعرف على شروط القبول والتسجيل في تلك الجامعات والتعرف على التخصصات المتاحة لديهم بما يتناسب مع ميولنا ورغباتنا، وكنا نعتقد أن شروط التقديم لتلك الجامعات صعبة ولكن اكتشفنا أنها بسيطة ولكن تتطلب شهادة في اللغة الإنجليزية.

 

 

خلود المناعي: طلاب غيروا توجهاتهم المهنية خلال المخيم

 أكدت خلود المناعي مسؤولة البرامج والأنشطة والفعاليات بمركز قطر للتطوير المهني أن المخيم المهني الشتوي في نسخته الرابعة ضم 33 مشاركاً من فئة المرحلة الثانوية واستمر على مدار أسبوع، موضحة أنه كان أسبوعاً حافلاً بالفعاليات والزيارات الميدانية حيث يهدف المخيم لإرساء الثقافة المهنية وفتح مدارك الطلاب على متطلبات المجتمع القطري والتعرف على ميولهم وإمكانياتهم والتي تمت بالفعل من خلال الممارسات العملية وإتاحه الفرص أمامهم للقيام بتجارب الأداء الوظيفي والمهني في عدد من المؤسسات وتجربة مجالات العمل المختلفة. وتابعت: ركزنا هذا العام على مجالات الإعلام الإذاعي والتلفزيوني والطيران والتفتيش السياحي والمواصلات «الريل»، حيث زار الطلاب أماكن العمل وتحدثوا عن قرب لأصحاب الاختصاص .. مشيرة إلى أن العديد من الطلاب تعرفوا على مجالات جديدة واكتشفوا أنها تتناسب مع ميولهم بعكس ما كانوا يتوقعونه، وقرر العديد منهم تغيير نظرته لتلك المجالات.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X