الراية الإقتصادية
تحتفل باليوم العالمي للشبكة العنكبوتية ..المواصلات والاتصالات:

95 % من أفراد المجتمع يستخدمون الإنترنت

93 % من السكان يستخدمون واتس آب

قطر الأولى عربياً في استخدام سناب شات

المنصوري: ملتزمون ببناء مجتمع آمن

الخاطر: حريصون على حماية البيئة المدرسية

الدوحة – الراية  : كشفت وزارة المواصلات والاتصالات عن أن 95٪ من أفراد المجتمع يستخدمون الإنترنت، في حين بلغت نسبة الأسر التي لديها اتصال بالإنترنت 95.8%. لافتا إلى أن قطر تتمتع بممارسة أكثر أنماط وسائل التواصل الاجتماعي تميزاً. فحوالي 93٪ من السكان يستخدمون تطبيق واتس آب، وحوالي 70٪ منهم يستخدمون انستجرام، و64٪ منهم يستخدمون سناب شات.

وقالت المواصلات في بيان بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للإنترنت الذي يصادف اليوم الثلاثاء 6 فبراير أن نسب استخدام السناب شات تعتبر الأعلى لاستخدام تطبيق في العالم العربي. لافتة إلى أن بعض الأبحاث أظهرت أن أفراد المجتمع القطري يقضون في المتوسط حوالي 45 ساعة أسبوعيًا على شبكة الإنترنتز

وأشارت إلى أن هذه المعدلات العالية لاستخدام الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي، يواكبها العمل لرفع مستوى الوعي بالأمن الإلكتروني وتزويد المجتمع بالمبادئ التوجيهية والموارد المناسبة له أهمية قصوى بالنسبة للوزارة.

و قامت وزارة المواصلات والاتصالات بتطوير عددٍ من البرامج التي تهدف إلى زياد الوعي والثقافة في السلامة الرقمية، من أجل أن يكون أفراد المجتمع قادرين على استخدام الإنترنت بطريقةٍ آمنة، فضلاً عن تعزيز استخدام الإنترنت بشكل فعال للاستفادة من كل إمكانياته.

وتعتبر دولة قطر رائدة إقليمياً في تبني أحدث التقنيات التكنولوجية المتنقلة، وتسير على طريق أن تصبح «أمة ذكية»، والمجتمع القطري أحد أكثر المجتمعات استخداماً للإنترنت ومن أكثر مستخدمي وسائل الإعلام الاجتماعي نشاطاً في المنطقة.

وأكدت السيدة ريم المنصوري، وكيل الوزارة المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي في وزارة المواصلات والاتصالات الالتزام بضمان بناء مجتمع آمن في الوقت الذي نبني فيه دولة قطر ذكية.

أضافت أن قطر فخورة بمواطنيها المؤمنين بالعدالة والحرية والخير والمساواة والأخلاق العالية، مشيرة إلى ضرورة أن نضمن أن شخصياتنا وتصرفاتنا على الإنترنت تمثل من نحن في العالم الواقعي والقيم التي نؤمن بها. مشيرة إلى أن المواصلات تقود الطريق في معالجة قضايا السلامة على الإنترنت من منظورٍ أخلاقي، وتواصل التوسع في المجالات التي تتناولها بدعم من الشركاء الاستراتيجيين

ومن أجل تعزيز الالتزام بتطوير برامج التوعية بالسلامة على الإنترنت، وتوسيع نطاق انتشارها بين مختلف شرائح المجتمع في قطر، عززت الوزارة شراكاتٍ استراتيجية مع الوزارات الأخرى والمستثمرين الرئيسيين في قطاع الاتصالات والتكنولوجيا.

فقد تعاونت وزارة المواصلات والاتصالات ووزارة التعليم والتعليم العالي في إدارة برامج تعلم السلامة الرقمية، والتي يطلق عليها اسم «منهج التربية الرقمية». وقامت الوزارة بتطوير بوابة «حصين» الإلكترونية لدعم المحتوى التعليمي في الفصول الدراسية ودمج أنشطة تعليمية عن السلامة الرقمية في الفصول والمواد التعليمية.

وبعد النجاح في تنفيذ البرنامج على مدار 3 سنوات، تعاونت الوزارة مع وزارة التعليم والتعليم العالي من أجل توسيع قاعدة المستفيدين من البرنامج.

وأعربت السيدة فوزية الخاطر وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية في وزارة التعليم والتعليم العالي عن سعادتها بالتعاون مع وزارة المواصلات والاتصالات لضمان حماية المجتمع المدرسي وتبني السلامة السيبرانية كجزءٍ لا يتجزأ من اليوم الدراسي والمناهج الدراسية.

وأكدت أهمية ضمان مشاركة الأطفال باستمرار في حوارٍ مفتوحٍ وتوعويٍ حول سلوكهم عبر الإنترنت، وستضمن الوزارة الوصول إلى أكبر عددٍ ممكنٍ من المعلمين والطلاب وأولياء الأمور.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X