ثقافة وأدب
جناحنا يزخر بالعناوين في شتى فروع المعرفة

قطر تشارك في معرض الدار البيضاء للكتاب

الدوحة – قنا: تشارك دولة قطر ممثلة في إدارة المكتبات العامة والتراث بوزارة الثقافة والرياضة في فعاليات معرض الدار البيضاء الدولي للكتاب في دورته الرابعة والعشرين، الذي يقام اليوم ويستمر حتى 18 فبراير الجاري. ويشارك في المعرض الذي تنظمه وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة) بالتعاون مع الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات (مكتب المعارض)، 700 عارض مباشر وغير مباشر من المغرب والدول العربية، فضلاً عن مشاركات من دول إفريقية وأوروبية وأمريكية. وقال إبراهيم بن عبدالرحيم البوهاشم السيد، مدير إدارة المكتبات العامة والتراث، في وزارة الثقافة والرياضة: إن الوزارة تشارك بإداراتها المتنوعة ضمن التبادل الثقافي العربي، حيث يوجد تعاون وتنسيق عربي مشترك فيما يتصل بتنظيم معارض الكتب في العالم العربي، خاصة في تحديد مواعيد المعارض على قائمة جدول المعارض الدولية، وقضايا النشر الورقي في إطار اتحاد الناشرين العرب.

وأضاف “كما أننا معنيون بتبادل وجهات النظر بين مديري المعارض العربية، وبكل ما هو متصل بحقوق الملكية الفكرية، الأمر الذي يساعد على توطيد العلاقات بين المبدعين العرب والإسهام في طرح الرؤى والأفكار والحلول لمختلف القضايا الفكرية على الساحة العربية”. وأوضح أن الجناح القطري يتضمّن إصدارات وزارة الثقافة والرياضة في مختلف مجالات الإبداع من قضايا أدبية وفكرية وتراثية وكتباً مترجمة عن اللغات الأخرى، وسلسلة كتاب الأمة الصادرة عن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، فضلاً عن مطبوعات الكتاب القطريين في مختلف المجالات خاصة الأدبية والفكري. ويشهد معرض الدار البيضاء الكثير من البرامج الثقافية، تنتظم ما يناهز 14 نشاطاً في اليوم، ومشاركة حوالي 350 من الباحثين والمبدعين من المغرب وخارجه، بالإضافة إلى إحياء “أمسية الأركانة” التي ستحتفي بمبدعين غير عرب ومنهم الشاعر الطوراقي محمدين خواد الفائز بجائزة الأركانة العالمية للشعر، وكذلك الشاعر السنغالي أمادو أمين سال، والمترجمة الصينية تشنغ تشنغ.

كما تشهد فعاليات الدورة الـ 24 إعلان نتائج جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة، التي ينظمها المركز العربي للأدب الجغرافي، وحفل تسليم جائزة القراءة التي تنظمها شبكة القراءة بالمغرب، وترمي إلى تشجيع الناشئة والشباب على القراءة المستديمة، كما تهتم هذه الدورة ببرنامج ذاكرة، المخصص للمفكرين والفنانين والمثقفين الذين غيّبهم الموت هذا العام، فضلاً عن أنشطة خاصة للأطفال.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X