أخبار عربية
قمة روسية تركية إيرانية في إسطنبول حول سوريا

أردوغان: لن أتواصل مع الأسد قاتل شعبه

إسطنبول -وكالات: أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس رفضه لدعوات التواصل مع الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال :في أي شأن سنتحدث مع قاتل تسبب بموت مليون من مواطنيه؟. وكانت أحزاب تركية معارضة دعت الحكومة إلى تغيير نهجها مع الأسد.

 وأضاف: شعب سوريا مهم لنا، وليس الأسد. لأن، الأسد هو من قام بإرهاب دولة وتسبب في مقتل كثيرين، ولا يزال. وقال :هدفنا هو ضمان عودة 5ر3 مليون من إخواننا السوريين إلى ديارهم وأرضهم في أقرب وقت ممكن، وأضاف في الوقت نفسه أن من يرغبون في البقاء في تركيا يمكنهم ذلك.

 وفي إشارة إلى الحكم العثماني لسوريا، قال أردوغان: أولئك الذين يعتقدون أننا محونا من قلوبنا هذه الأرض، التي تركناها وسط الدموع قبل قرن، مخطئون. على صعيد متصل، قال أردوغان إن ما قامت به قواته حتى اليوم لا يمكن اعتباره «حتى جولات إحماء». من جانب آخر اتفق الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي أردوغان في اتصال هاتفي أمس على عقد قمة روسية تركية إيرانية في إسطنبول حول سوريا، حسب ما أفاد مصدر في الرئاسة التركية.

 وقال المصدر «تقرر عقد القمة الثانية بين تركيا وروسيا وإيران في إسطنبول» خلال الاتصال. وأشار مسؤول تركي كبير إلى أنه سيتم تحديد موعد اللقاء قريبا. من جهته، أكد المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف لوكالة «ريا نوفوتسي» الروسية الاتفاق على عقد «لقاء بين الرؤساء الثلاثة»، وقال «لم يتم تحديد أي موعد».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X